حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

حوارات

عبد الكريم السيد: احتكار البعث للسلطة أنتج صحراء سياسية والإصلاح يتطلب المشاركة

7
5-2012
عبد الكريم السيد لـ"مدينتنا" بعد انسحابه: • ما جرى في السكن الجامعي كان أمام عيناي • المخاض الآن عسير ومؤلم ونازف، ونحتاج عملية سريعة لنخفف النزف والألم • عندما طلبت من وزير المالية أن يعطينا الجانب الاشتراكي في الموازنة حصلت على ضحكات فقط! • عندما طلبت رفع حالة الطوارئ (قبل الأزمة) رفض المجلس بالإجماع ذلك! • كلما تأخرنا في الحل ساهمنا في التدخل الخارجي

لؤي حسين لـ "مدينتنا": كل عنف يخدم السلطة... والسلطة حتى الآن كاذبة فيما تدعيه وعليها أن تصدق لنصدِّقها - حوار خاص ج 2

14
4-2012
فيما يلي الجزء الثاني للحوار الذي أجرته "شبكة مدينتنا الإخبارية" مع رئيس تيار بناء الدولة السورية، المعارض والكاتب السوري لؤي حسين، حيث كان تحدث في الجزء الأول من الحوار، عن مؤتمر أصدقاء سورية الثاني، وعن خطة عنان، وعن التفاوض مع السلطة، فيما يتحدث في هذا الجزء عن مؤتمر الوفاق، وعن رؤيته لمآل التطورات خلال الفترة القادمة...

رئيس تيار بناء الدولة السورية، لؤي حسين لـ "مدينتنا": نحن على مفترق حاسم... إما أن نُنجح مهمة عنان أو نذهب إلى حرب أهلية يفقد فيها الجميع السيطرة - حوار خاص ج1

11
4-2012
كان من أبرز المعارضين السوريين الذين دخلوا ميدان "الحراك الاجتماعي". أطلق بياناً من أجل درعا، واعتقل في الأيام الأولى لانطلاق الاحتجاجات، كاتب يساري، ومعتقل سابق على ذمة حزب العمل الشيوعي، يتحدث عن تلك المفارقة: "في وقت كان فيه الإعلام السوري يتحدث عن سلفيين، وأسلحة في الجامع العمري، كان ثمة خبر يقول: إطلاق سراح الكاتب لؤي حسين": • دون توافق دولي لا حل في البلد • الاعتراف بالمجلس الوطني السوري لا أهمية له إلا لمن يفكر في أن يُبقي سيناريو يشبه السيناريو الليبي حاضراً • هناك محاولة دولية لفبركة "معارضة ما" وقد تمت فبركة شخصيات على أنهم وجوه معارضة • نحن دوماً مستعدون للتفاوض، لكن لا نقبل بحوار يكون عبارة عن "دردشة"

في حواره الصحفي الأخير: السلقيني تحدث عن نبض الشارع في حلب ودعا لوقف العنف

6
9-2011
انتقل الدكتور الشيخ ابراهيم السلقيني مفتي حلب إلى رحمة الله، ولن يتكلم بعد اليوم، إلا أن السلقيني عُرف دائماًَ بكلماته الهادئة وبأنه صاحب (خلق حميد وعقل رشيد) على حد وصف د. محمود عكام مفتي حلب أيضاً. السلقيني لم يبق ساكتاً حيال الأحداث التي تمر بها سورية والدماء التي تسفك على أرضها، بل تحدث عبر منابر مختلفة حول الأزمة وسبل الخروج منها، ويبرز من بين كلمات السلقيني تلك، الحوار الصحفي الأول والوحيد الذي تكلم عبره حيال الأزمة الراهنة، كما أنه الحوار الصحفي الأخير الذي أجراه السلقيني في حياته. وعلى الرغم من مرور حوالي أربعة أشهر على الحوار الذي "أجريته" مع الدكتور السلقيني، إلا أننا نعيد نشره اليوم في شبكة مدينتنا الإخبارية، خاصة وأن شيئاً على الأرض لم يتغير حيال الأزمة في سورية، سوى زيادة معدل جريان الدماء السورية ونزفها وزيادة آلامها، وأيضاً مغادرة بعض من كان يعوّل على صوتهم الرزين وعقلهم الرشيد في وأد بذور الفتنة في هذا البلد.

د.ابراهيم السلقيني في حوار هو الأول له منذ بداية الأحداث: نبض الشارع في حلب ليس بعيداً عما يجري والحل يبدأ بحوار فوري بعد وقف أساليب العنف والإفراج عن المعتقلين

25
5-2011
في الحوار التالي، يجيب الدكتور السلقيني على كثير من التساؤلات حول دور العلماء، ودوره شخصياً في الأزمة الراهنة، وكذلك حول ما أشيع عن استقالته أو رداً على من طالبه بذلك، إضافة إلى رؤيته للخروج من الأزمة الحالية وطريق الحل السليم بحسب ما يراه