حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

اقتصاد مدينتنا : إنتاج الزيتون


140 ألف طن إنتاج إدلب من الزيتون وأكثر من 72 ألفاً إنتاج درعا



مدينتنا- المصدر: سانا

أإنتاج الزيتون- (سانا)وضح الدكتور زياد ملندي رئيس شعبة الزيتون في مديرية زراعة إدلب: إن المساحة المزروعة بأشجار الزيتون في المحافظة بلغت حتى نهاية العام الماضي 122759 هكتاراً منها 5551 هكتاراً مروياً و117208 هكتارات بعل، في حين وصل عدد الأشجار الكلي إلى أكثر من 14 مليوناً و851 ألفا و638 شجرة المثمر المروي منها 550890 شجرة، فيما بلغ المثمر البعل 11 مليوناً و688 ألفاً و349 شجرة.

ولفت إلى أن الحالة العامة للثمار جيدة ولا توجد إصابات أو أمراض حشرية تستوجب المكافحة حتى الآن، حيث أسهمت كميات الهطل خلال الموسم الحالي بإمكانية الحصول على نوعية جيدة، مشيراً إلى دور المديرية في التوعية والإرشاد من خلال الوحدات الإرشادية الموزعة في مختلف مناطق المحافظة واللقاءات مع المزارعين والأيام الحقلية ودور مدارس المزارعين المحدثة في تعميم الخبرات على الفلاحين وبالتالي نقلها إلى حقولهم.

يشار إلى أن إنتاج المحافظة من ثمار الزيتون خلال الموسم الزراعي الماضي وصل إلى 230 ألف طن.

وقدرت مديرية الزراعة والإصلاح الزراعي في درعا إنتاج المحافظة من ثمار الزيتون للموسم الحالي بنحو 5ر72 ألف طن.

وأوضح المهندس مصطفى الحميدي رئيس دائرة المكاتب المتخصصة في مديرية زراعة درعا، أن التقديرات الحالية أولية والموسم الحالي مبشر من حيث النوعية والإنتاج نظراً لتوافر الظروف الجوية المناسبة ومكافحة المزارعين لأهم الآفات واتباعهم للعمليات الزراعية الناجحة، مبيناً أن مساحة الأراضي المزروعة بالزيتون تبلغ 31033 هكتاراً وعدد الأشجار حوالي 5ر6 ملايين شجرة أهم أصنافها الاسطنبولي والقيسي والصوراني والنبالي وأبو شوكة والرومي وغيرها.

يشار إلى أن إنتاج درعا من ثمار الزيتون خلال الموسم الزراعي الماضي تجاوز 59 ألف طن وبلغ إنتاج المحافظة من زيت الزيتون نحو 10 آلاف طن.

كما قدرت مديرية زراعة إدلب إنتاج المحافظة من التفاح خلال الموسم الزراعي الحالي بحوالي 21096 طناً منها 12090 طناً من الأراضي المروية مقابل 9006 أطنان من الأراضي البعلية وإنتاج حوالي 140 ألف طن من محصول الزيتون.

وأوضح المهندس محمد نور طكو معاون مدير زراعة المحافظة، أن المساحات المزروعة بأشجار التفاح في المحافظة بلغت حتى نهاية العام الماضي نحو 1713 هكتاراً منها 783 هكتاراً مساحات مروية و 930 هكتاراً بعلية في حين وصل عدد الأشجار الإجمالي إلى أكثر من 682964 شجرة منها 370833 بعلاً و312131 مروية المثمر منها 660671 شجرة بعل ومروي.

وأشار إلى أن زراعة التفاح تتركز في منطقة ابداما وبعض قرى جسر الشغور نظراً لتوفر التربة الخصبة والظروف الجوية المناسبة حيث يوجد في هذه المناطق أكثر من 680 ألف شجرة منها 650 ألف شجرة مثمرة نصفها أشجار مروية من مياه نهر العاصي وسد الدويسات، مبيناً أنه تجري مراقبة الحقول بشكل دائم من قبل اللجان الفنية المختصة لرصد حالات الإصابة بالآفات الفطرية والحشرية التي قد تصيب المحصول، علماً أن الحالة العامة للمحصول جيدة حتى الآن.



طباعة المقالة

الجمعة 19 آب 2011 06:00:59 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا