حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

مجتمع مدينتنا : أحمد تيناوي... وداعاً


أحمد تيناوي... وداعاً



مدينتنا - أسامة يونس

الشاعر والصحفي السوري أحمد تيناويرحل الشاعر والصحفي السوري أحمد تيناوي، في مشفى دار الشفاء عن عمر يناهز 52 عاماً.

ثلاثة أيام قضاها تيناوي في حالة غياب عن الوعي، في العناية المركزة، إثر إصابته بذبحة قلبية، قبل أن يرحل صباح الأحد.

وكان الكاتب والصحفي حسن م يوسف، نشر في اليوم ذاته في زاويته الأسبوعية بصحيفة الوطن السورية، مادة بعنوان "أحمد تيناوي، والندم، وأنا"، ختمها بالقول "أحمد تيناوي ممدد الآن تحت العناية المركزة في مشفى دار الشفاء بدمشق.

صلوا من أجله، فقد عاش عمره يصلي شعراً لأجلنا". وخاطب أحمد بما لن يقرأه أبداً: "أخي أحمد، أرجوك أن تنقذ حياتك من أجلنا فنحن وسوريةنا بحاجة إليك".

عمل تيناوي سنوات في صحيفة تشرين (مشرفاً على صفحة جدل الأسبوعية)، وكذلك في صحيفة بلدنا (مديراً للتحرير)، ومجلة أبيض أسود، وكان شاعراً مرهفاً حتى في الصحافة، يقطر الحب من كلماته.

أعادت إذاعة شام السورية آخر حوار أجرته مع تيناوي، الذي أحب أن يبدأه بكلمة "حبيبي" حين سألته المذيعة السورية القديرة، هيام حموي: "بماذا تريد أن نبدأ؟".

يشار إلى أن الراحل مواليد 1960، فيما ذكرت مصادر صحفيّة أنه "سيتم تشييع جثمان تيناوي يوم غد الاثنين بعد صلاة الظهر من جامع دمر البلد، ليوارى الثرى بعد ذلك في مقبرة دمر البلد".



طباعة المقالة

الأحد 29 نيسان 2012 05:55:19 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا