حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

أخبار الحكومة : الداخلية تنهي مستلزمات عملية الانتخابات التشريعية


الداخلية تقول أنها أنهت مستلزمات عملية الانتخابات التشريعية

والانتخاب عبر البطاقة الشخصية حصراً



مدينتنا

قالت وزارة الداخلية السورية إنها أنهت كل مستلزمات عملية انتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الأول للعام 2012، من صناديق الاقتراع، والحبر السري الخاص بالانتخاب، والستائر القماشية الخاصة بالغرف السرية للمراكز الانتخابية، إضافة إلى جميع المطبوعات التي تحتاج إليها مراكز الانتخاب في عملية الاقتراع.
ونقلت الوكالة السورية للأنباء "سانا" عن معاون وزير الداخلية العميد "حسن جلالي" قوله: "إن الوزارة سلّمت المحافظين هذه المستلزمات، ليقوموا بتوزيعها على مراكز الانتخاب والبالغ عددها /12152/ مركزاً، موزعاً في مختلف الدوائر الانتخابية في جميع أنحاء القطر".

وأوضح "جلالي" بأن عدد المواطنين الذين أتموا الثامنة عشرة من العمر يوم 6\5\2012 بلغ حوالي 14 مليوناً، بمن فيهم المغتربون وعسكريو الجيش والشرطة، الذين لا يحق لهم الانتخاب طيلة فترة وجودهم بالخدمة، موضحاً أنه بإمكان المغتربين الراغبين بالانتخاب والمواطنين القادمين والمغادرين للقطر يوم 7/5/ 2012 ممارسة حقهم الانتخابي في مراكز الانتخاب، التي وضعت في المنافذ البرية، والبحرية، والجوية، شريطة أن ينتخبوا مرشحي الدائرة الانتخابية التي توجد فيها المنافذ، دون الرجوع إلى مكان القيد الأصلي للناخب.

وسيتم الانتخاب بموجب البطاقة الشخصية - الهوية - حصراً وفقاً للمرسوم 125 لعام 2011، وأنه يحق لكل مواطن ممارسة حقه الانتخابي في الدائرة الانتخابية التي يتواجد فيها شريطة تقديم وثيقة تثبت إقامته ضمن الدائرة الانتخابية من سند إقامة، أو بطاقة نقابية، أو هوية جامعية، وغيرها من الوثائق الأخرى - وفقاً لما أعلنته وزارة الداخلية السورية.

رئيس اللجنة العليا للانتخابات: يحق لوسائل الإعلام حضور الاقتراع وفرز وجمع الأصوات:
وفي سياق متصل قالت وكالة الأنباء السورية "سانا" إن اجتماع اللجنة العليا للانتخابات مع رؤساء اللجان القضائية الفرعية في الدوائر الانتخابية بالمحافظات أمس، تركّز على "ضرورة الإشراف والمراقبة القضائية الكاملة على انتخاب أعضاء مجلس الشعب للدور التشريعي الأول لعام 2012 في السابع من أيار الجاري بما يضمن النزاهة والشفافية والديمقراطية للعملية الانتخابية وفقا لقانون الانتخابات العامة الصادر بالمرسوم التشريعي 101 لعام 2011"، بحسب الوكالة الرسمية.

كما أشارت "سانا" إلى أن القاضي المستشار "خلف العزاوي" رئيس اللجنة العليا من اللجان الفرعية، عقد لقاء جماعي مع لجان الانتخاب للمراكز الانتخابية في الدوائر الانتخابية، وشرح مهامها وتوعيتها والتأكيد عليها "أنه لا هوادة في تطبيق قانون الانتخابات العامة حيث أن لجان الانتخاب تتمتع بصفة الضابطة العدلية".

ولفت "العزاوي" خلال اجتماعه إلى "ضمان عدم الضغط على حرية الناخبين أثناء الانتخاب بأي وسيلة من وسائل الترهيب والترغيب ليتمكنوا من اختيار الأكفأ لمن سيمثلهم في مجلس الشعب"، مؤكداً أنه يحق للمرشحين ووكلائهم ووسائل الإعلام حضور الاقتراع وفرز وجمع الأصوات - بحسب سانا-.

وشدد رئيس اللجنة العليا للانتخابات على ضرورة تأكد اللجان من خلو الغرف السرية في مراكز الانتخاب من أسماء وقوائم المرشحين باستثناء قائمة تضم أسماء كل المرشحين في الدائرة الانتخابية الواحدة والتأكد من توفر وصلاحية الحبر السري المستخدم في الانتخاب وقبول طلبات الطعون من الناخبين والمرشحين.

وطالب المستشار "العزاوي" رؤساء اللجان الفرعية بتزويد اللجنة العليا للانتخابات ببيانات عن نتائج الانتخاب في دوائرهم فور الانتهاء منها، على أن تتضمن عدد الفائزين وأسماءهم ونسبة الشباب والنساء والحاصلين على الشهادات الجامعية والمعاهد منهم، إضافة إلى نسبة المقترعين على عدد الناخبين في كل دائرة انتخابية.
يشار إلى أنه يبلغ عدد المرشحين لانتخاب أعضاء مجلس الشعب 7195 مرشحاً ومرشحة، في15 دائرة انتخابية منهم 2632 يحملون شهادات جامعية و710 سيدات للمنافسة على 250 مقعداً منها 127 مقعداً مخصصاً لقطاع العمال والفلاحين و123 لقطاع باقي فئات الشعب.



طباعة المقالة

الخميس 03 أيار 2012 03:49:23 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا