حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

حول العالم : وفاة قادة في "الحرس الثوري"...


غموض يلفّ وفاة قادة في "الحرس الثوري"



مدينتنا

توفي ثلاثة قادة في "الحرس الثوري" الإيراني، ما يؤجّج تكهنات في هذا الشأن، إذ يأتي ذلك بعد وفاة 10 قادة آخرين في "الحرس"، في الشهور الأخيرة.

وأفادت مواقع إلكترونية إيرانية بوفاة الجنرال أحمد منصوري بأزمة قلبية. والأخير كان مسؤولاً بارزاً في مكتب ممثل مرشد الجمهورية الإسلامية في إيران علي خامنئي، في "الحرس". كما قُتل العقيدان نجف علي خيراللهي ونصير بور، في حادث سير.

وكان 10 من قادة "الحرس" توفوا في الشهور الأخيرة، بينهم 5 خلال أيام فقط، هم وفا غفاريان (52 سنة) وعباس مهري (52 سنة) وأحمد سيافزاده (55 سنة) ومنصور تركان (50 سنة) وأحمد سوداكر (51 سنة).

وبين القادة المتوفين أيضاً، الجنرال غلام رضا قاسمي، القائد السابق للفرقة 92 المدرعة، والجنرال محمد علي موسوي (47 سنة)، وثلاثة آخرين أعلن مقتلهم في حادث سير.

وقد تكون وفيات قادة "الحرس" طبيعية، على رغم حدوثها في وقت متقارب، لكنها أثارت تكهنات ولفّها غموض، إذ أن خامنئي لم يتطرّق إليهم، على رغم أنه كان سابقاً يوجّه دوماً رسائل تعزية إلى عائلات قادة "الحرس" المتوفين.

إلى ذلك، أفاد موقع إيراني بأن رجل الدين المحافظ رضا أستادي، وهو عضو سابق في مجلس صيانة الدستور، التقى خامنئي أخيراً وطلب إطلاق زعيمي المعارضة مير حسين موسوي ومهدي كروبي، المحتجزَين في إقامة جبرية مع زوجتيهما منذ شباط (فبراير) 2011. وأضاف الموقع أن المرشد قال لأستادي: "لا أمانع الإفراج عنهما، ولكن هل تضمن أن يلتزما الصمت وألا يقوّضا مصالح النظام، إذا أُطلقا؟"

المصدر: صحيفة الحياة



طباعة المقالة

الجمعة 11 أيار 2012 02:11:23 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا