حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

أخبار الحكومة : محفزات استثمارية حكومية...


محفزات حكومية لتطوير الصناعات النسيجية في سورية



مدينتنا

أعدت وزارة الصناعة السورية مذكرة جديدة حول المحفزات الاستثمارية للصناعات النسيجية، تضمنت التعهد بتقديم ما سمته "منحة حكومية" تضم حزمة من الحوافز الضريبية للشركات والمؤسسة في قطاع الصناعات النسيجية أو في القطاعات الجزئية لسلسلة القيمة للقطن.

وأوضحت صحيفة "تشرين" المحلية نقلاً عن مصادر مطلعة، أن المنحة أوردت العديد من الحوافز منها، إعفاءات ضريبية من ضريبة الأرباح لمدة عشر سنوات تبدأ من السنة الأولى التي تحقق فيها الشركة أرباحاً حقيقية في حال قامت الشركة باستثمار ما يزيد على 400 مليون ليرة أو ما يعادلها من رأس المال الثابت ووظفت ما يزيد على 150 عاملاً طوال عمر المشروع، إضافة إلى تجنب الازدواج الضريبي في حال كانت الشركة تمارس بعضاً من عملياتها خارج البلاد، وفي دول وقعت سورية معها اتفاقيات عدم الازدواج الضريبي فإن الشركة ستتمتع بالتعويض عن الضرائب التي تطول المطرح الضريبي نفسه.

ومن جملة الحوافز تقديم العديد من الإعفاءات من التأمينات الاجتماعية لمدة ثلاث سنوات من رسوم التأمينات عند تشغيل العاملين المسجلين في مكاتب العمل كمتعطلين والذين لا تتجاوز أعمارهم 30 سنة، إضافة إلى إعفاء لمدة سنتين من رسوم التأمينات الاجتماعية عند تشغيل العاملين المسجلين في مكاتب العمل كمتعطلين وأعمارهم دون 30 عاماً.

إضافة إلى الإعفاء من الرسوم الجمركية المفروضة على الآلات والمعدات وعلى المكونات الإنتاجية الداخلة في تصنيع بضائع بغرض التصدير مثل إكسسوارات صناعة الملابس الجاهزة، وتقديم إعفاء آخر من رسوم الإدارة المحلية ومن رسوم الإعلان في أرض القطر، وبررت المذكرة تقديم هذه الميزات والحوافز لتخفيف معاناة الصناعيين من التكاليف الإضافية التي يتحملونها والتي يمكن أن تضعف من القدرة التنافسية للمنتج النهائي السوري.

وأوضحت المذكرة وفقاً للصحيفة، أن المنحة سيتم تقديمها إلى المشروعات المرتبطة بالمؤسسة النسيجية وقطاعاتها التي تقع ضمن سلسلة القيمة للقطن والتي تتراوح بين 100 ألف و 500 ألف ليرة غير قابلة للرد في كل فرصة عمل تخلقها هذه المشروعات خلال السنوات الثلاث الأولى من التأسيس.

وبالنسبة للمشروعات الكبيرة التي تتجاوز استثماراتها 200 مليون يورو وتخلق 1000 فرصة عمل جديدة في غصون 3 سنوات، فإن الحكومة ستوفر منحة قدرها 10% من قيمة المشروع ويمكن لمساهمة الحكومة أن تكون عينية (أرض - عقار) ضمن المدن الصناعية والتجمعات الصناعية.

وبررت المذكرة ذلك أن تكلفة فرصة العمل في سورية التي تتحملها الحكومة تتراوح بين 200 ألف و 1.5 مليون ليرة، وبالتالي فإن الدعم المقدم للشركات الجديدة يبقى أدنى من تكلفة خلق فرص العمل وسيساهم في حل مشكلة البطالة والهجرة والتهرب الضريبي وعدم الالتزام بقوانين العمل والتأمينات الاجتماعية، كما أنه سيساهم في زيادة القيمة المضافة على القطن في البلاد.



طباعة المقالة

الخميس 31 أيار 2012 02:07:08 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا