حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

سياسة : سليمان يطالب أمير الكويت بالتدخل في قضية المخطوفين


سليمان يطالب أمير الكويت بالتدخل في قضية المخطوفين

وتسليم المرعبي وحمدان للجيش عند نقطة المصنع



مدينتنا

ميشيل سليمانطلب رئيس الجمهورية اللبنانية ميشال سليمان، الاثنين، من نظيره الكويتي صباح أحمد الصباح التدخل في قضية المخطوفين اللبنانيين في سورية والمساعدة على إطلاق سراحهم.

وذكرت وكالة الأنباء الكويتية "كونا" أن "سليمان طلب خلال زيارته للكويت من الأمير الصباح التدخل في قضية المخطوفين والمساعدة لإطلاقهم"، مبينةً أن "الجانبين بحثا الأوضاع في المنطقة عموماً وسورية خصوصاً، متناولين بعض الإشكالات التي تحصل، كالخروقات وتوقيف بعض المواطنين اللبنانيين وخطف 11 لبناني من قبل مسلحين قرب حلب".

وكان رئيس الحكومة اللبنانية نجيب ميقاتي قال، في حديث لصحيفة "السفير" إن "الاتصالات بجميع الجهات من أجل الإفراج عن المخطوفين مستمرة"، مؤكدا أنهم "بخير وسالمون"، في وقت توقع فيه رئيس مجلس النواب نبيه بري أن "تتبلور الصورة وتتضح الرؤية خلال 48 ساعة".

وكان 11 لبناني خطفوا، خلال أيار الماضي، في محافظة حلب، فيما تضاربت الأنباء حول مصيرهم ففي حين أعلن، مؤخراً، أنه تم تحريرهم ونقلهم إلى تركيا، قالت قناة فضائية لبنانية إنهم لا يزالون في أيدي المجموعة التي اختطفتهم في سورية، تلا ذلك إعلان مستشار الرئيس التركي إرشاد هرمزلو أن اللبنانيين بخير وداخل الأراضي التركية، قبل أن تعلن مجموعة معارضة غير معروفة مسؤوليتها عن الخطف ووجودهم عندها مطالبة بعدة أمور من بينها اعتذار أمين عام حزب الله حسن نصر الله عن خطابه الأخير.

في إطار متصل، أعلن الأمين العام للمجلس الأعلى اللبناني السوري نصري خوري، عن أنه سلم مكتب التنسيق العسكري التابع للجيش اللبناني المخطوفين اللبنانيين محمد ياسين المرعبي ومهدي حمدان على نقطة المصنع الحدودية مع سورية.

ونقلت الوكالة الوطنية للإعلام اللبنانية الرسمية عن خوري قوله إنه "تم تسليم اللبنانيين المفرج عنهما للجيش عند نقطة المصنع على الحدود الشرقية مع سورية".

وكانت الوكالة اللبنانية كشفت، الأسبوع الماضي، عن قيام 5 مسلحين من الجانب السوري بخطف المواطنين محمد ياسين المرعبي ومهدي حمدان من بلدة العبودية الحدودية في عكار اللبنانية، أثناء قيامهما بجمع محصول الموسم الزراعي، وساقوهما إلى الجانب السوري، فيما سادت الفوضى بين صفوف الأهالي الذين عمدوا إلى قطع الطريق الدولية بين البلدين، مؤكدين عدم فتحها إلا بعد معرفة مصير المخطوفين، بحسب الوكالة.



طباعة المقالة

الاثنين 04 حزيران 2012 01:33:36 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا