حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

تكنلوجيا : اكتشاف بعض شفرة فيروس "فليم" الإلكتروني


اكتشاف بعض شفرة فيروس "فليم" الإلكتروني في فيروس ستاكس نت



مدينتنا

ربطت شركتان رائدتان في مجال الأمن الإلكتروني بعضاً من شفرة برنامج الفيروس الإلكتروني فليم بالسلاح الإلكتروني ستاكس نت الذي كان يعتقد على نطاق واسع أن الولايات المتحدة و"إسرائيل" استخدمتاه لمهاجمة البرنامج النووي الإيراني.

وقال يوجين كاسبرسكي الرئيس التنفيذي لشركة كاسبرسكي لاب ومقرها في موسكو والتي كشفت عن الفيروس فليم الشهر الماضي في قمة رويترز العالمية لوسائل الإعلام والتكنولوجيا يوم الاثنين إن باحثيه اكتشفوا أن جزءاً من شفرة برنامج الفيروس فليم مطابق تقريبا لشفرة ستاكس نت.

وفي وقت لاحق من نفس اليوم أكدت شركة سيمانتيك كورب وهي أكبر شركات الأمن الإلكتروني أن بعض شفرة المصدر مشتركة.

وقد تدعم الأبحاث الجديدة اعتقاد العديد من خبراء الأمن أن ستاكس نت كان جزءاً من برنامج إلكتروني قادته الولايات المتحدة ولا يزال نشطاً في منطقة الشرق الأوسط وربما في أجزاء أخرى من العالم.

والفيروس فليم هو برنامج التجسس الإلكتروني الأكثر تعقيداً الذي تم اكتشافه ويبدو أن الفيروس يستهدف المكاتب الحكومية ومكاتب صناعة الطاقة في إيران و"إسرائيل" والأراضي الفلسطينية والسودان. ويمكن للفيروس سرقة أو تغيير الوثائق الإلكترونية.

ورغم عدم ذكر كاسبرسكاي أو سيمانتيك من يقف وراء الفيروس إلا أن منظمات إخبارية ومنها وكالة رويترز للأنباء وصحيفة نيويورك تايمز ذكرت أن الولايات المتحدة و"إسرائيل" كانتا وراء ستاكس نت الذي اكتشف في عام 2010 بعدما تضررت أجهزة الطرد المركزي المستخدمة في تخصيب اليورانيوم في منشأة نطنز في إيران.

وبدلاً من إصدار نفي فتحت السلطات في واشنطن تحقيقات في الآونة الأخيرة في تسريب معلومات عن المشروع سري للغاية. ورفض البيت الأبيض التعليق.

وقال كاسبرسكي لقمة رويترز في لندن حول ستاكس نت وفليم "عمل فريقان مختلفان بالتعاون."

والفيروس فليم متطور للغاية ويمكنه التخفي كبرنامج عمل شائع.

وقد تم نشره قبل خمس سنوات على الأقل ويمكنه التنصت على المكالمات على أجهزة الكمبيوتر وإتلاف البيانات وسرقتها.

المصدر: صحيفة الحياة



طباعة المقالة

الثلاثاء 12 حزيران 2012 02:33:25 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا