حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

كشكول : شرب المياه بمتعة يخفف الألم


شرب المياه بمتعة يخفف الألم



مدينتنا

تناول المياه والمشروبات الرياضية والعصائر المحلاة والمشروبات الغازية وسوائل أخرى، يساعد على حيوية جسم الإنسان ويفيده بأشكال مختلفة، لكنها قد تحدث أضراراً إذا لم تتناول بشكل معتدل وبحذر.

وتمثل المياه نحو 65٪ من جسم الإنسان، وللحفاظ على النشاط البدني ودرجة حرارة الجسم، تنصح الوكالة الأوروبية للأمن الغذائي بأن يتناول المراهقون بدءاً من 14 عاماً والبالغون والكهول، بين لترين إلى 2.5 لتر من المياه يومياً، سواء الرجال أو النساء.

وكشف بحث قدمته الدكتورة أشيما كيه.كانت، من جامعة نيويورك الأميركية، أن الأشخاص الذين يختارون المياه مصدراً رئيسياً يومياً للسوائل يتغذون بشكل أفضل صحياً، ويفضلون في الأغلب تناول كميات أكبر من الألياف، وأقل من الحلويات والأغذية المملوءة بالسعرات الحرارية.

كما اكتشف خبيرا الأعصاب الأميركيان بيجي ماسون وهايلي فوو، أن شرب المياه بشكل ممتع يساعد على تخفيف الآلام وتنشيط جزء من المخ مرتبط بآليات تفرز مسكنات طبيعية.

من جانبها، تنصح الهيئة الإسبانية لعلوم التغذية بتغيير مصادر المشروبات، إذ إن هناك العديد منها تمتاز بمحتواها المائي، مثل المرطبات المحلاة أو عصائر الفاكهة أو الأخرى المحلاة بالسكر مثل الشاي والقهوة أو المشروبات العشبية أو مشروبات الطاقة، واللبن خالي الدسم أو بنصف الدسم.

واكتشف خبراء صينيون أن الأشخاص الذين يتناولون الشاي الأخضر مباشرة عقب صب المياه المغلية يكونون معرضين بشكل أكبر للإصابة بسرطان المريء، مقارنة بهؤلاء الذين ينتظرون بضع دقائق حتى يبرد الكوب قليلاً.

ويشير الدكتور جينكو تشاو، من مركز مراقبة الأمراض والحد منها في مدينة جيانجسو الصينية إلى أن العديد من الدراسات تؤكد أن الاستهلاك المنتظم للمشروبات الساخنة (الشاي والقهوة والحساء) يرفع من خطورة التعرض لسرطانات الجهاز الهضمي.

من جانب آخر، فعلى الرغم من أن المشروبات الرياضية تعد مفيدة مقارنة بالصودا أو المرطبات، فحمض الستريك الذي تحتوي عليه يزيل بشكل جزئي مع الوقت طبقة المينا التي تغطي الأسنان، ما يجعلها عرضة أكثر للضعف والتآكل، وذلك بحسب دراسة لجامعة نيويورك بالولايات المتحدة.

ولتجنب تآكل الأسنان ينصح الخبراء باستهلاك مشروبات الرياضة بشكل معتدل، والانتظار بعد تناولها لنحو 30 دقيقة قبل تنظيف الأسنان بالفرشاة، للسماح للمينا باستعادة صلابتها من جديد.

وإذا كان الشخص يعاني زيادة في الوزن أو يحاول إنقاص وزنه، فإنه من الأفضل التقليل من شرب العصائر المحلاة بالسكر، لأنها المصدر الأساسي للسعرات العالية مقارنة بالمشروبات المحلاة بمصادر أخرى وكذلك مقارنة باللبن والعصائر الطبيعية والقهوة والشاي بسكر أو من دون، والمشروبات الكحولية، وذلك بحسب باحثين بجمعية الصحة العامة (هيلث جونز هوبكينز بلومبرج) في مدينة بالتيمور بالولايات المتحدة.

وكذلك لا ينصح بتناول المشروبات المحلاة بالسكر أو التي تحتوي على نسب عالية من الفركتوز مثل المشروبات المنعشة أو عصائر الليمون والفاكهة المحلاة، لأن استهلاكها بشكل مفرط يمكن ان يرفع ضغط الدم، وفقاً لخبراء بجامعة لويزيانا بالولايات المتحدة.

المصدر: الإمارات اليوم



طباعة المقالة

الأحد 17 حزيران 2012 01:57:44 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا