حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

سياسة : مصر الرئاسة... الإخوان قادمون


محمد مرسي أول رئيس بعد ثورة يناير



المصدر: وكالات، صحف

بعد ما يقرب من عام ونصف العام، من ثورة أطاحت بنظام مبارك الذي حكم مصر لمدة 30 عاماً جاء الدكتور محمد مرسى رئيساً لمصر في أول انتخابات ديمقراطية يشهدها المجتمع المصري على منصب رئيس الجمهورية.

حيث أعلن المستشار فاروق سلطان، رئيس اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة، فوز الدكتور محمد مرسي بمنصب رئيس الجمهورية بعد تفوقه على منافسه الفريق أحمد شفيق وحصوله على أعلى الأصوات بجولة الإعادة من الانتخابات الرئاسية المصرية.

جاء هذا الإعلان في مؤتمر صحفي عقدته اللجنة العليا لانتخابات الرئاسة بعد ظهر الأحد بحضور جميع أعضائها في مقر الهيئة العامة للاستعلامات لإعلان النتائج النهائية لانتخابات الرئاسة، بعد فحص الطعون التي قدمها المرشحان على نتائج اللجان العامة والفرعية بجولة الإعادة.

وحصل شفيق على 12 مليوناً و 347 ألفاً، و380 صوتاً، بنسبة 48.3%، فيما حصل مرسي على 13 مليوناً و230 ألفاً و131 صوتاً، بنسبة 51.7%.

مرسي في سطور

ولد الدكتور محمد مرسى، في عام 1951 في محافظة الشرقية، حصل على بكالوريوس الهندسة من جامعة القاهرة عام 1975 بتقدير امتياز مع مرتبة الشرف، ثم ماجستير في هندسة الفلزات من نفس الجامعة 1978 في الطاقة الشمسية، وحصل على الدكتوراه في حماية محركات مركبات الفضاء من جامعة جنوب كاليفورنيا 1982. عمل معيداً ومدرساً مساعداً بكلية الهندسة جامعة القاهرة، ومدرساً مساعداً بجامعة جنوب كاليفورنيا، وأستاذاً مساعداً في جامعة نورث ردج في الولايات المتحدة في كاليفورنيا، وعمل أستاذاً ورئيس قسم هندسة المواد بكلية الهندسة جامعة الزقازيق فى الفترة من 1985- 2010، وانتخب عضواً بنادي هيئة التدريس بجامعة الزقازيق.

تعرض الدكتور محمد مرسى للاعتقال، في عهد النظام السابق عدة مرات، فبعد تزوير انتخابات 2005، شارك مرسي في مقدمة المظاهرات الداعمة للقضاة المطالبين باستقلالهم والرافضين لتحويل بعضهم للجنة الصلاحية عقاباً على مواقفهم، فاعتقل يوم 18 أيار 2006 مع 500 من أعضاء الإخوان من أمام محكمة شمال القاهرة، ومجمع محاكم الجلاء بوسط القاهرة ليقضي 7 أشهر خلف القضبان.

كما اعتقل صباح يوم جمعة الغضب 28 يناير 2011 أثناء ثورة 25 يناير ضمن عدد كبير من قيادات الإخوان على مستوى المحافظات، لمنعهم من المشاركة في جمعة الغضب، وبعد فتح السجون وهروب المساجين، أصبح مرسى حرا طليقا حتى أصدر اللواء محمود وجدي، وزير الداخلية الأسبق قرارا بالعفو عنه نهائيا.

دخل مرسى السباق الرئاسي في 7 نيسان 2012 مرشحاً احتياطياً للمهندس خيرت الشاطر تحسباً لاستبعاده من انتخابات الرئاسة لأسباب قانونية وهو ما حدث فعلاً.



طباعة المقالة

الاثنين 25 حزيران 2012 12:45:40 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا