حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

اقتصاد مدينتنا : مصارف خاصة...


أكبر خمسة مصارف خاصة في سورية



مدينتنا

المصارف الخاصة تنفي شائعة امتناعها عن التمويلأجرت صحيفة "الوطن" المحلية دراسة مقارنة للمصارف الخاصة العاملة في سورية من حيث الحجم والتسهيلات الائتمانية المقدمة حتى نهاية آذار الماضي، وقد اعتمدت في تقييم حجم المصارف على معيار الموجودات أو الأصول.

ويعتبر معيار أصول البنك من أهم المعايير المعتمدة في تقييم حجم البنك كونه المقياس الحقيقي لقياس مدى حجم البنك والقاعدة التي يستند إليها كونها تمثل مجموع النقد والأرصدة وما في حكمها إضافة إلى الاستثمارات المتنوعة والقروض والسلف الممنوحة.

ووفق البيانات المالية للمصارف السورية الخاصة الأربعة عشر المفصح عنها مؤخراً والتي تغطي الدورة الربعية الأولى من العام الحالي (الأشهر الثلاثة الأولى)، تبيّن أن أكبر المصارف السورية هو بنك سورية الدولي الإسلامي وقد بلغ إجمالي موجوداته في نهاية آذار 117.39 مليار ليرة سورية (1.7 مليار دولار)، وشكلت موجودات البنك ما نسبته 18.35% من إجمالي موجودات المصارف والبالغ 639.8 مليار ليرة (9.27 مليار دولار).

وحل بنك بيمو السعودي الفرنسي في المرتبة الثانية مع بلوغ موجوداته 83.34 مليار ليرة سورية بما يعادل 1.2 مليار دولار، بنسبة 13% من إجمالي الموجودات و3.1% من الناتج المحلي الإجمالي.

وفي المرتبة الثالثة يأتي بنك سورية والمهجر وقد بلغت موجوداته 68.5 مليار ليرة بما يعادل 993 مليون دولار، بنسبة 10.7% من إجمالي الموجودات و2.55% من الناتج المحلي، تبعه بنك عودة- سورية بموجودات بلغت 62.57 مليار ليرة بما يعادل 906.93 ملايين دولار، وبنسبة 9.78% من الموجودات الإجمالية و2.33% من الناتج المحلي.

وفي المرتبة الخامسة حل المصرف الدولي للتجارة والتمويل مع بلوغ موجوداته 61.19 مليار ليرة بما يعادل 886.86 مليون دولار، وقد شكلت 9.56% من إجمالي موجودات القطاع و2.28% من الناتج المحلي.

وهكذا نجد أن المصارف الخمسة الكبرى في سورية تشكل 61.4% من موجودات القطاع المصرفي و14.6% من إجمالي الناتج المحلي، وتمثل المصارف التقليدية وعددها 11 مصرفاً ما نسبته 76% من إجمالي موجودات المصارف الخاصة مجتمعة وعددها 14 مصرفاً كما تمثل 18.11% من إجمالي الناتج المحلي، على حين تمثل الصيرفة الإسلامية وعددها ثلاثة مصارف ما نسبته 24% من إجمالي الموجودات و5.72% من الناتج المحلي.

وأوضحت الصحيفة أن موجودات المصارف التقليدية بلغت 486.2 مليار ليرة بما يعادل 7.04 مليارات دولار، أما موجودات الإسلامية فقد بلغت 153.59 مليار ليرة بما يعادل 2.22 مليار دولار.

من جهة أخرى يمكننا مقارنة المصارف من حيث حجم صافي التسهيلات الائتمانية وفقاً للصحيفة، وقد كشفت الدراسة على أن بنك بيمو السعودي الفرنسي هو صاحب أكبر تسهيلات ائتمانية مقدمة حتى نهاية آذار الماضي.

وبلغت التسهيلات الائتمانية المقدمة من قبل البنك 31.7 مليار ليرة سورية بما يعادل 459.6 مليون دولار، وقد شكلت ما نسبته 13.7% من إجمالي التسهيلات الائتمانية للقطاع المصرفي الخاصة والبالغة 231.29 مليار ليرة بما يعادل 3.35 مليارات دولار.



طباعة المقالة

الخميس 28 حزيران 2012 03:55:33 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا