حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

15-3 ميداني : تركيا -- سورية... نهاية شهر العسل


الجيش التركي يعثر على جثتيّ الطيارين اللذين أسقطت سوريا طائرتهما



المصدر: وكالات - مواقع

علم تركياأعلنت هيئة الأركان العامة في الجيش التركي الأربعاء أنها عثرت في قاع البحر، على جثتيّ الطيارين اللذين كانا على متن الطائرة التركية التي أسقطتها سورية الشهر الماضي، وقالت أن العمل جار على انتشالهما.

وكانت أنقرة أعلنت في 22 حزيران الماضي أن القوات السورية أسقطت طائرة تركية من نوع "أف 4" قد تكون دخلت المجال الجوي السوري، وأقرّت سوريا بذلك وقالت إن الطائرة اخترقت أجواءها.

وذكرت وسائل إعلام تركية أن هيئة الأركان العامة أصدرت بياناً قالت فيه إنه تم العثور على جثتيّ الطيارين وهما "غوخان إرتان" و"حسن حسين أكسوي" في قاع البحر ويتم العمل على انتشال جثتيهما.

وكان الناطق باسم وزارة الخارجية السورية جهاد مقدسي، قال في مؤتمر صحفي إن المقاتلة التركية "انتهكت بشكل صريح السيادة السورية" وإن إسقاطها "كان تصرفاً دفاعياً سيادياً".

ويقوم الجيش التركي بمهمة بحث عن الطيارين منذ إسقاط الطائرة الشهر الماضي، وبدأ هذا الأسبوع باستخدام سفينة متخصصة لانتشال حطام الطائرة من عمق نحو ألف متر.

وكانت حادثة إسقاط الطائرة أدت إلى توتر كبير بين تركيا وسورية, قامت تركيا على إثرها بحشد قواتها على الحدود السورية, وأرسلت أنقرة رتلاً من الآليات العسكرية وبطاريات صواريخ أرض- جو إلى حدودها مع سورية، وذلك بعد أسبوع تقريباً على إسقاط سورية طائرة حربية تركية, وأفادت صحيفة "ملييت" أن نحو 30 آلية عسكرية ترافقها شاحنة تقطر بطاريات صواريخ غادرت القاعدة في محافظة هاتاي متوجهة إلى الحدود السورية".

من جهته أكد الرئيس السوري بشار الأسد أن سورية "لم ولن" تحشد قوات على الحدود مع تركيا، ولن تسمح للتواترات بالتحول إلى حرب، متمنياً لو أن القوات السورية لم تسقط المقاتلة التركية.

وأضاف الأسد في حديث لصحيفة "جمهوريت" التركية، في المقابلة التي نشرتها أمس الثلاثاء، إن دمشق "لم ولن تحشد قوات على طول الحدود التركية، مهما كانت الخطوات التي ستتخذها حكومة رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان".

وكانت تقارير إعلامية ذكرت أن كلاً من تركيا ودمشق بدأت حشد قوات على الحدود بينهما.



طباعة المقالة

الخميس 05 تموز 2012 02:51:26 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا