حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

حوادث : السطو على عشرات السيارات لشركة مللوك


السطو على 250 سيارة لشركة مللوك على طريق اعزاز

ومصادر في الشركة تتهم الجهات الرسمية بالتقصير



مدينتنا - خاص

قام عشرات المسلحين فجر الجمعة بالسطو على شركة مللوك للسيارات على طريق حلب اعزاز، ووفقاً لمصادر في الشركة، فإن الخسائر بلغت وفق حصيلة أولية 170 سيارة سياحية، وحوالي 80 بيك آب، إضافة إلى سرقة حوالي 30 حاسب، وتدمير 20 آخرين، وكذلك إتلاف أثاث الشركة وتحطيم أقسام كبيرة من زجاج الصالة، كما قام المسلحون بالسطو كذلك على قسم الصيانة التابع للصالة، وسرقة محتوياته من سيارات وقطع غيار.

مبنى الشركة وقد تحطمت أجزاء منهوأفاد بعض موظفي الشركة لـ"شبكة مدينتنا الإخبارية"، أن الحادثة جاءت ضمن سلسلة من الهجمات تعرضت لها الشركة خلال الأيام الماضية.

حيث تعرضت الشركة الأربعاء الفائت، إلى سرقة سيارتين وخطف حارسين من حراس الصالة.

ثم قام المسلحون بسرقة 27 سيارة أخرى فجر الخميس من المستودع القريب (خلف نيو تاون)، ليطلقوا بعد ذلك الحارسين المخطفوفين، وذلك قبل أن ينفذوا هجومهم الأخير فجر الجمعة.

بعض السيارات المحطمةوفي التفاصيل، أشارت مصادر من داخل الشركة، إلى أن المسلحين حضروا عند الواحدة ليلاً.

ما دعا حراس الشركة إلى الهرب والاختباء في مبنى مطعم بوابة الشهباء المقابل للصالة، ومراقبة المسلحين، والذين قدر عددهم (بحسب الحراس) بنحو 200 مسلح.

قام الحراس بعد ذلك بالاتصال بإدارة الشركة، ونقل تفاصيل عمليات السطو لحظة بلحظة وهم يراقبون عن بعد، حيث استمرت العملية قرابة أربع ساعات.

أحد مكاتب الشركة بعد تعرضة للتخريب - مدينتناوتحدث الحراس أن بعضاً من المسلحين اعتلوا أسطح المبنى للمراقبة، فيما دخل آخرون لسرقة السيارات،حيث استغرقت العملية وقتاً طويلاً خاصة وأن السيارات لا تحتوي على البنزين، إضافة إلى أن الشركة كانت فصلت أجهزة الطاقة عن السيارات، إلا أن المسلحين اصطحبوا معهم كميات من البنزين، وفنيين وكهربائيين لتوصيل الطاقة للسيارات.

في هذه الأثناء، توجه إداريو الشركة، إلى بعض الجهات الأمنية طلباً للمساعدة ولكن دون جدوى، كما طلب الإداريون من الحاجز الأمني الموجود بالقرب من دوار شيحان مساعدتهم لإيقاف عملية السطو القريبة من المكان، إلا أن الجواب كان أن لا صلاحيات لهم خارج منطقتهم.

أحد مكاتب الشركة بعد تعرضة للتخريب - مدينتنا

وفي السياق ذاته، حمّل مسؤولون في الشركة الجهات الرسمية مسؤولية التقصير في حماية المنشآت التجارية، حيث أفاد مصدر مطلع من داخل الشركة، أن الشركة أبلغت الجهات الأمنية بالحادث الأول، كما أنهم أبلغوهم أن السيارات المسروقة موجودة بالقرب من منطقة كفر حمرة المجاورة، وأن منازل المسلحين معروفة وتقف السيارات أمامهم، إلا أن الذي حصل أن عناصر الأمن الجنائي بحلب، طلبوا إحضار الحارسين المطلق سراحهما من المسلحين، معتبرين أن لهم يداً في الحادثة..!!، دون أن تفلح محاولات إدارة الشركة إقناع عناصر الأمن الجنائي بأن المسلحين موجودين على بعد مئات الأمتار فقط من الصالة ولا حاجة للبحث أصلاً أو اتهام أحد...!

صالة الشركة وقد بدت خالية من السيارات بعد نهبها ‫‬وكان مراسل "مدينتنا" توجه للمكان، عصر السبت، حيث أخبره شهود أن الشركة تعرضت لإطلاق نار قبل ذلك بساعات دون حدوث أضرار بشرية، وذلك أثناء وجود موظفي الشركة الذين كانوا يقومون بمهمة جرد المسروقات، وقد أشار موظفو الشركة لمراسل مدينتنا، إلى أن عدة طلبات وجهتها الشركة لقيادة شرطة حلب لإرسال تعزيزات لحماية الموظفين أثناء عمليات الجرد، إلا أن أحداً لم يستجب، محّملين الجهات الرسمية مسؤولية حمايتهم وحماية المنشأة، كما اعتبرت إدارة الشركة، أن عدم ملاحقة الجهات الأمنية للمسلحين في الحادث الأول الثاني، شجعهم على القيام بالسطو الأخير.

يشار إلى أن شركة مللوك، كانت تعرضت قبل نحو أسبوعين، لعملية حرق مستودع الشركة في منطقة حرستا قرب دمشق، ما أسفر عن إتلاف 129 سيارة.

مكتب قسم الصيانة

صالة الشركة وقد بدت خالية من السيارات بعد نهبها ‫(2)‬

أحد مكاتب الشركة بعد تعرضة للتخريب - مدينتنا



طباعة المقالة

الأحد 08 تموز 2012 03:58:00 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا