حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

15-3 سياسة : آل طلاس: حكاية الإعلام اليوم...


صحيفة: انشقاق طلاس أدهش والده.. وأخته "المليونيرة" ساهمت في خروجه

ومصادر مقربة تنفي لـ"مدينتنا" المقابلة الصحفية لطلاس الأب مع التلفزيون الفرنسي



مدينتنا: خاص - صحف - كالات

صورة تعود إلى يونيو/حزيران 2000 ويظهر فيها مناف طلاس (يمين) مع بشار الأسد (الأوروبية)ذكرت وسائل إعلام، أمس، أن العميد السوري المنشق، مناف طلاس، وهو صديق للرئيس بشار الأسد، كان يخطط منذ أشهر لمغادرة سورية، لكنه لم يكشف عن نياته.

ونقلت صحيفة "ديلي ستار" اللبنانية، الصادرة باللغة الإنجليزية، عن أصدقاء أسرته قولهم "مغادرته إلى باريس عبر تركيا أدهشت حتى والده"، وأضافوا أن والده وزير الدفاع السوري السابق اختصر عطلته في قبرص وعاد إلى باريس فور سماعه بانشقاق ابنه.

وكان طلاس غادر سورية الثلاثاء الماضي طبقاً للتقرير.

وهو أول من "انشق" عن الدائرة الداخلية القريب من الرئيس السوري، منذ اندلاع الاحتجاجات في سورية.

ووفقاً للصحيفة، فإن طلاس بدأ التخطيط لانشقاقه بعد أن شنت قوات الجيش هجوماً واسعاً ضد مدينة الرستن مسقط رأسه، العام الماضي.

وأشارت الصحيفة أيضاً إلى أن مناف كان "صديقاً مقرباً للرئيس السوري"، إلا أنه طرح جانباً بعد أن اقتنع بأنه يتعين على النظام التفاوض مع المعارضة، فيما خضع لمراقبة الحكومة السورية منذ شهرين.

يشار أخيراً، أن مصادر مقربة من السلطة، أكانت أكدت خبر مغادرة مناف الأسبوع الماضي، وأكدت أنه يخضع لمراقبة الاستخبارات السورية منذ فترة.

فيما أكد وزير الخارجية الفرنسية الخبر لاحقاً، مشيراً إلى أن طلاس في طريقه إلى باريس، بينما أثار حوار مفترض لطلاس الأب على إحدى القنوات الفرنسية، جدلاً واسعاً، حيث نفت بعض المصادر إجراء الحوار من أصله، وهو ما أكدته مصادر مقربة من العائلة لـ"شبكة مدينتنا الإخبارية"، متهمة بعض مواقع المعارضة السورية بتلفيق المقابلة.

كما نشرت صحيفة "الصنداي تايمز"، البريطانية اليوم، مقالاً بعنوان "مدام (ع) تخدع الأسد".

وجاء في تقرير مراسليها ماثيو كامبل، وأوزي ماهاماني، أن المليونيرة الباريسية "ناهد عجة" هي الشخصية الغامضة التي كانت وراء هروب العميد مناف طلاس إلى تركيا.

وتعتبر عجة (52 عاماً) من أجمل السيدات الباريسيات وأكثرهن أناقةً، وهي شقيقة العميد مناف طلاس، وتسكن في باريس منذ 33 عاماً كما قال تقرير الصحيفة.

ويضيف التقرير أن ناهد عجة هي أرملة الملياردير السعودي أكرم عجة، تاجر السلاح المعروف. وكانت ناهد قد تزوجت عجة وهي في الثامنة عشرة من العمر بينما كان هو في الستينيات.

وتقدر ثروتها بحوالي مليار دولار أميركي. وبحسب التقربر فإن عجة سهلت خروج كل من والدها وزير الدفاع السوري الأسبق مصطفى طلاس، وشقيقها رجل الأعمال فراس إلى باريس.

وكان مناف طلاس تحت الإقامة الجبرية في منزله لعدة شهور قبل فراره إلى تركيا، ومن المتوقع -بحسب التقرير- أن ينضم طلاس إلى زوجته وأولاده الذين يقيمون في منزل شقيقته الفاخر في باريس.

وكانت ناهد صديقة مقربة من الرئيس السوري بشار الأسد وزوجته أسماء. وقد أقامت على شرفهما العديد من مآدب الطعام في باريس، وكثيراً ما كانت تتسوق برفقة أسماء الأسد في أفخم المتاجر الباريسية.



طباعة المقالة

الأحد 08 تموز 2012 05:12:29 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا