حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

سياسة : احتجاجات في القطيف


السعودية تعلن عن مقتل اثنين بعد اعتقال نمر باقر النمر



المصدر: وكالات - مواقع

محتج يرفع صورة الشيخ نمر باقر النمر خلال احتجاج في القطيف ليل الأحد- (رويترز)قالت المملكة العربية السعودية اليوم الاثنين "إن رجلين قتلا بعد احتجاجات في المنطقة الشرقية بالمملكة، في أعقاب اعتقال رجل الدين الشيعي البارز "نمر باقر النمر".

وتشهد منطقة القطيف التي تسكنها أغلبية شيعية بالمنطقة الشرقية مظاهرات متقطعة بزعم التمييز ضد الشيعة.

وقال بيان من متحدث باسم وزارة الداخلية إن القتيلين سقطا بعد احتجاج في بلدة العوامية بسبب اعتقال الشيخ نمر باقر النمر، مع تأكيده على عدم حدوث اشتباكات بين المحتجين والشرطة.

وقال اللواء منصور التركي في تعليق نشرته وكالة رويترز "أبلغ مركز طبي مجاور السلطات الأمنية لدى وصول أربعة أفراد أحضرهم أقاربهم".

وأضاف "اثنان منهم كانا لقيا حتفهما. والاثنان الآخران أصيبا بجروح طفيفة".

وتحدث نشطاء ومواقع شيعية على الانترنت عن مقتل اثنين على الأقل خلال الاحتجاجات، وقال موقع "راصد" إن الرجلين هما "أكبر الشاخوري" و"محمد الفلفل".

وقال بيان وزارة الداخلية "عقب الاعتقال، تجمّع عدد محدود من الناس في بلدة العوامية، وترددت أصداء طلقات نارية في مناطق مختلفة بالبلدة، لكن لم تحدث مواجهة أمنية على الإطلاق".

ونشر نشطاء من المنطقة الشرقية حيث يعيش أغلب الشيعة السعوديين صوراً على الانترنت لرجل ذي لحية بيضاء قالوا إنه الشيخ النمر داخل سيارته.

من جهة أخرى نقلت وكالة الأنباء السعودية عن متحدث باسم وزارة الداخلية قوله أنه عندما "حاول المذكور ومن معه مقاومة رجال الأمن ومبادرته بإطلاق النارعليهم والاصطدام بإحدى الدوريات الأمنية أثناء محاولته الهرب، تم التعامل معه بما يقتضيه الموقف والرد عليه بالمثل والقبض عليه بعد إصابته في فخده".

وقال محمد النمر، شقيق الشيخ المعتقل، إن الشرطة اعتقلت نمر أثناء عودته بسيارته من مزرعة إلى منزله في القطيف.
وأضاف "إن الشرطة أخذته من سيارته وشوهدت بقع دماء قرب السيارة". مؤكداً على أن شقيقه كان مطلوباً من قبل وزارة الداخلية منذ شهرين "بسبب آرائه السياسية".

وكانت احتجاجات متفرقة قد اندلعت العام الماضي في المنطقة الشرقية التي تتركز بها صناعة النفط ويعيش فيها نحو مليون شيعي.

وأظهر إحصاء حكومي عام 2001 أن عدد الشيعة في السعودية بلغ أكثر من مليون شخص.

ويقول الشيعة إنهم يواجهون صعوبات كبيرة في الحصول على وظائف حكومية أو أماكن بالجامعات، وأن مناطقهم تعاني من ضعف الاستثمارات وأن دور عبادتهم غالبا ما يتم إغلاقها، وهو ما تنفيه الحكومة السعودية دائماً.



طباعة المقالة

الاثنين 09 تموز 2012 02:07:25 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا