حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

15-3 سياسة : حبش يطالب بتنحي الأسد


حبش يرفع سقف مطالبه

أفتى بجواز انشقاق الجنود ولو قتلوا... وطالب بتنحي الرئيس



المصدر: صحف

محمد حبشرفع عضو مجلس الشعب السوري السابق والداعية الإسلامي "محمد حبش" سقف مطالبه، إلى حد دعوة الرئيس السوري للتنحي، والإفتاء بجواز انشقاق الضباط والعناصر عن الجيش السوري النظامي، بدعوى أن هذا الجيش "تحوّل إلى قتل الشعب".

وطالب "حبش" - في حديث لصحيفة الشرق الأوسط" الأسد بالتنحي على غرار ما حدث في اليمن، مؤكداً أن النظام "مسؤول عن أكثر من مليون عائلة منكوبة في سورية، وبيوت مهدمة، وأبناء مقتولون،و مهجرون.. لذلك من غير المعقول أن يستمر النظام". على حد قوله.

ورغم مرور نحو شهر واحد فقط على خروجه من سورية، قال حبش لـ"الشرق الأوسط" أنا أفتي بوجوب انشقاق الضباط في الجيش السوري عن النظام"، معتبراً أن "ذلك لا يعني بالضرورة أن يحملوا السلاح ويواجهوا به قوات النظام، بل عليهم ترك السلاح واللجوء إلى مكان آمن على الأقل".

مؤكداً أن لديه "موقفاً واضحاً وللإنسان الحق في التمرد على الحرب الظالمة، ولا يجوز أن تشارك في حرب لا تؤمن بها، مشيراً إلى أن "90 في المائة من جنود جيشنا وضباطه لا يؤمنون بهذه الحرب وضدها".

وشرعن حبش دعوته للانشقاق، بقوله: هذا موقف شرعي، وكل من يُؤمر بمعصية يجب أن يتمرّد، ليس بالضرورة أن يغيّر اتجاه البندقية، بل يكفي أن يعلن أنه خارج هذا العنف".

وأكد على أن "كل من يؤمر بقتل المدنيين يجب أن ينشق ولو قتل، وهذا واجبه الديني والشرعي والوطني والأخلاقي".

مشيراً إلى أنه لا يؤيد عسكرة الثورة، ولو أنه كان في الجيش لتركه، ولو كان عنده ابن ما أرسله، فالتمرد على الجيش - برأيه- في هذه الأحوال أمر طبيعي.

لافتاً إلى أن معظم من يحملون السلاح لا يريدون ذلك، مؤكداً على حق الناس في حمل السلاح من باب حكم أن "من قتل دون ماله فهو شهيد، ومن قتل دون عرضه فهو شهيد".

مستطرداً "لكن في الوقت نفسه أي تجاوزات من قبل الثوار يجب أن نشير إليها، فلا يجوز القتل من باب (الظنّة) لمن يُعرفون بالعواينية".

ويؤكد حبش أنه يحرم شرعاً طاعة أي شخص في قتل الناس، قائلاً "أنا أفتي بوضوح بالانشقاق عن الجيش، بمعنى الانسحاب، لأن ذلك سيفقد هذا الجيش القدرة على قصف المدن".

ونفى وجود علاقة طيبة مع النظام "لم أكن موظفاً عند النظام لا في الماضي ولا في الحاضر، وعندما قمنا بتشكيل التيار الثالث في بدايات الأزمة، قال لي بشار الأسد شخصياً في إحدى المناسبات: أنت شخص غير منضبط، وبعد ذلك تعرضت للاعتداء من قبل الشبيحة، وتمكنت من الفرار من تحت أيديهم".

كما دعا عضو مجلس الشعب السابق، بريطانيا إلى تقديم مبادرة للحل من خلال إعطاء اللجوء السياسي للرئيس الأسد وزوجته، على اعتبار أنها تحمل الجنسية البريطانية.

وختم حبش "إذا تمكنا من الحل اليمني، نكون أنقذنا البلد، وأعلم أن هذا الموقف قد يعرضني للهجوم من النظام والمعارضة، ويكفيني أنه قد يكون سبباً في حقن دماء كثير من السوريين".

يذكر أن النائب السابق محمد حبش لازال يشكل مثار جدل بين أطياف المعارضة السورية، وفي أحدث التطورات بخصوصه، أصدرت "قائمة العار السورية" على الفيسبوك بياناً تستفتي متابعيها حول حبش، قائلة "هو مضاف عدة مرات منذ بداية الثورة إلى قائمة العار، هل علينا حذفه بتغيير مواقفه أم أنه تأخر و مازال يرواغ حتى اللحظة؟".



طباعة المقالة

الاثنين 09 تموز 2012 03:10:31 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا