حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

أخبار الحكومة : نقيب المحاميين يدعم قوانين مكافحة الإرهاب


نقيب المحاميين في سورية:

قوانين مكافحة الإرهاب "جاءت للمحافظة على أخلاق المجتمع السوري"



مدينتنا - متابعة



اعتبر نقيب المحامين السوريين "نزار السكيف" أن صدور قوانين مكافحة الإرهاب جاء من أجل "المحافظة على النظام العام والمجتمع وأعرافه وتقاليده وأخلاقياته".

ونقلت الوكالة السورية للأنباء سان عن السكيف قوله: "إن القوانين 19 و 20 و 21 حددت تعريفاً واضحاً لمفهوم الإرهاب ومعناه، وانتقلت بنصوص موادها القانونية إلى تبيان العقوبة على كل جريمة تعتبر فعلاً إرهابياً ولها صفة الإرهاب والذي يمارس اليوم على الأرض السورية، ويستهدف كل مكوناتها البشرية والمؤسساتية والأمنية والأضرار بالبنى التحتية للدولة التي تهدف لخدمة المواطن".

وأشار نقيب المحاميين إلى أن العقوبة تبدأ من الأشغال الشاقة المؤقتة من 10 إلى 20 عاماً إضافة إلى الغرامة المالية التي تصل إلى ضعفي قيمة الضرر الحاصل نتيجة "العمل الإرهابي"، وقد تصل إلى الإعدام، وأن القوانين الجديدة فرضت على من يموّل الأعمال الإرهابية مادياً عقوبة تصل إلى ضعفي قيمة الأموال المنقولة أو غير المنقولة والأشياء التي كانت محلاً للتمويل وقد تصل إلى المصادرة وأيلولة الملكية للدولة

وفي السياق ذاته: بيّن السكيف أن القانون رقم 19 حدد المصطلحات والتعابير ومفهومها ومعناها، ثم حدد كل جرم يرتبط بهذه المصطلحات والتعابير التي تحدد مفهوم الإرهاب ومعناه بكل أشكاله، وحدد "العقوبة التي يستحقها كل من يرتكب أي فعل يقع ضمن هذه المفاهيم ويلحق الضرر والذعر بين المواطنين، أو على الأمن العام أو بالبنى التحتية للدولة" وقال: "إن صيانة الدولة السورية بكل مكوناتها المادية والمعنوية أمر لازم وهو من أولى الواجبات التي تقع على المواطن الذي يعيش على الأرض السورية" مضيفاً أن من "يخالف القانون والنظام العام تحت أي عنوان كان فاعلاً أو محرضاً أو شريكاً بفعل مباشر أم غير مباشر لابد أن ينال عقابه، لأن هكذا أفعال تدمر الوطن والمواطن وكل العناصر المكونة للدولة".

واعتبر نقيب المحامين أن القانون رقم 20 يخص كل موظف أو عامل في الدولة يرتكب أي فعل من الأفعال التي نص عليها القانون رقم 19 وتحت أي صفة كانت يسرح من عمله وقال إن "كل من يريد أن يعيش في كنف الدولة ويعيش على مواردها لابد أن يحترم العناصر المكونة للدولة وأن يرعاها ويصونها".

يشار إلى أن الرئيس السوري أصدر في وقت سابق من الشّهر الحالي، ثلاث مراسيم لمكافحة الإرهاب، وملاحقة الجريمة، وفصل الموظف صاحب الإرهاب والمنتمي إلى فصيلة الإرهابين.



طباعة المقالة

الثلاثاء 10 تموز 2012 05:22:42 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا