حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

15-3 سياسة : ترشّيح مناف طلاس خلفاً للرئيس الأسد...


"كيلو" يرشّح مناف طلاس خلفاً للرئيس الأسد في المرحلة المقبلة

والجيش الحر يرفض



مدينتنا

كشفت مصادر إعلامية روسية، الثلاثاء، عن أن ممثلي المعارضة السورية رشّحوا العميد مناف طلاس إلى تولّي منصب رئاسة سورية خلفاً للرئيس الأسد، وذلك خلال اجتماعهم مع وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف.

وذكرت وكالة "إنترفاكس" الروسية أن "المعارضة أصرت خلال اجتماعها مع لافروف على ضرورة تنحي الأسد أولاً قبل الدخول في أي حوار سياسي، فيما رشّحت العميد مناف طلاس الذي انشق مؤخراً عن النظام السوري لخلافة الرئيس الأسد وتولّي منصب رئاسة الجمهورية السورية".

وقال المعارض ميشيل كيلو إن "طلاس قد يكون الشخصية المناسبة لاضطلاع دور أساسي في سورية خلال المرحلة القادمة، وذلك لأن يديه لم تتلوث بدماء السوريين"، مضيفاً أن "لديه معلومات تفيد أن طلاس اختلف مع الرئيس الأسد حول سبل التعامل مع الأزمة في سورية منذ اندلاعها، إذ دعا إلى إجراء إصلاحات وحل القضية بوسائل سلمية عوضاً عن استخدام القوّة الأمر الذي رفضه الأسد"، حسب قوله.

بالمقابل، أعلن كل من مسؤول الإعلام المركزي في القيادة المشتركة لـلجيش السوري الحر في الداخل فهد المصري ونائب رئيس الأركان في الجيش الحر عارف الحمود "رفض الجيش الحر اقتراح كيلو بأن يقود طلاس المرحلة الانتقالية في سورية".

وقال المصري إن "رأي كيلو يمثّله وحده فقط، وليس الشعب السوري الثائر صاحب الحق الوحيد في تحديد قادة المرحلة الانتقالية"، مضيفاً أنه "لا يمكن التكهن بما سيقوله العميد مناف ووالده للشعب السوري خلال اليومين المقبلين، إلا أن الشعب السوري ينتظر ما سيقولان وهو الحكم الوحيد لقبولهما في الثورة السورية".

ولفت المصري إلى أن "خروج مناف ووالد من دائرة السلطة أتى بعد أكثر من عام ونصف على الثورة السورية وهما مطالبان بالاعتذار الرسمي للشعب السوري وتحديد مسؤولياتهما خلال وجودهما في السلطة".

بدوره، أكد الحمود على أن "مناف هو ابن النظام"، مضيفاً أن "الجميع يعلم ما قام ويقوم به اللواء105 من الحرس الجمهوري الذي كان يرأسه طلاس".


وبيّن الحمود أن "انشقاق طلاس أضر بالنظام، لكنّه لم يخدم الجيش الحر أو المعارضة السورية فهو انتقل من سورية إلى القصور الباريسية ولم يبق يقاتل في أرضه إلى جانب عناصر الجيش الحر ولم يسكن في الخيم"، مؤكّداً أن "الشعب السوري والثوار على الأرض وحدهم سيقررون مستقبلهم ويختارون من سيحكم ولن يقبلون بأية حلول من الخارج".

وكان العميد مناف طلاس، قائد لواء 105 في الحرس الجمهوري ونجل وزير الدفاع الأسبق مصطفى طلاس، قد أعلن قبل أيام انشقاقه عن النظام السوري وذلك بعد "تأكده من أن المخابرات السورية تمتلك معلومات كاملة عن اتصالاته الخارجية"، حسبما نقلته وكالة "رويترز".



طباعة المقالة

الثلاثاء 10 تموز 2012 11:49:40 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا

بعثي سابق

النظام من رشحه اما بالنسبة للثوار عسكريين ومدنيين يرون بأن مكان مناف طلاس الطبيعي هو خلف القضبان

النظام من رشحه اما بالنسبة للثوار عسكريين ومدنيين يرون بأن مكان مناف طلاس الطبيعي هو خلف القضبان