حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

15-3 ميداني : استمرار عمليات القصف في دمشق


استمرار عمليات القصف في دمشق

وأكثر من 30 ألف لاجئ إلى لبنان خلال الـ 48 ساعة الماضية



مدينتنا

الصورة غير متعلقة بالخبرتواصلت عمليات القصف والاشتباكات في أحياء عدة من العاصمة دمشق، ليل السبت، متزامنةً مع انتشار عدد كبير من الدبابات في بعض هذه الأحياء، فضلاً عن استمرار حركة نزوح جماعي لقاطنيها.

وتمكّن أهالي مدينة دمشق لا سيما في منطقتي المزة وكفرسوسة من سماع دوي انفجارات وأعمال قصف امتدّت طوال ساعات الليل والنهار، فيما شوهد طيران مروحي يحلّق فوق أحيائها التي تم إغلاق عدد كبير منها وتمركزت الدبابات في أركانها.

إلى ذلك، استمرّت عمليات النزوح الجماعي من هذه المناطق لا سيما الرعايا الأجانب الذين تلقّوا توجيهات بمغادرة الأراضي السورية بشكل فوري قبل ظهر اليوم السبت، حسب تصريحات عدد منهم، فيما لزم آخرون منازلهم وسط حالة من الخوف والهلع تزامنت مع ورود أنباء حول تضرّر واحتراق عدد من المنازل في كل من المزة والمتحلق جرّاء وصول شظايا إلى داخلها.

في السياق ذاته، أعلنت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة عن ورود تقارير حول دخول مايقارب 30 ألف لاجئ سوري إلى الأراضي اللبنانية خلال الـ 48 ساعة الماضية، معربةً عن خوفها على المدنيين المحاصرين بالعنف في دمشق.

ونقلت وكالة "UPI" الأميركية عن المفوض الأعلى لشؤون اللاجئين بالأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس قوله إن "هناك آلاف السوريين عبروا إلى لبنان فارين من منازلهم، فيما قدّرت التقارير أعدادهم بين 8500 و30 ألف شخص في الساعات الـ 48 الأخيرة"، مبيناً أنّه "لا يمكن تقديم عدد دقيق بشأن أعداد النازحين في سورية، إذ قد يكون أكثر من مليون شخص أجبروا على الفرار من منازلهم إلى داخل سورية حسب تقارير وردت الأسبوع الفائت".

وأوضح غوتيريس أن "المفوضية وشركائها تعمل على الأرض لتحديد الأعداد وتقييم وضع وحاجات السوريين اللاجئين، وستعمل على زيادة مساعداتها لتشمل 175 ألف سوري بدلاً من 125 ألف"، مبيناً أن "هناك موارد كثيرة بدأت تنفذ من السوريين وهم يلجأون بشكل متزايد إلى الهلال الأحمر السوري والمنظمات الأخرى لتلقي المساعدة".

وكانت الأمم المتحدة لشؤون اللاجئين السوريين ضاعفت توقعاتها لعدد اللاجئين الذين سيفرون من سورية هذا العام ليصل إلى 185 ألف، وذلك وسط استمرار أعمال العنف والقصف التي طالت معظم المدن السورية.



طباعة المقالة

السبت 21 تموز 2012 05:01:12 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا