حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

عين على الصحف : حلب تغلق ثلث مولاتها


حلب تغلق ثلث مولاتها



صحف محلية
صحيفة الوطن

أوصدت بعض مولات حلب أبوابها في وجه زبائنها الذين اعتادوا على ارتيادها نتيجة للأحداث المؤسفة التي تعيشها بعض المناطق بعد أن غدت حاجة استقطبت الشرائح الاجتماعية كافة بما فيها محدودة الدخل نظراً للعروض التي تقدمها مقارنة بمنافذ بيع التجزئة.

وإلى الآن، جرى إغلاق ثلث المولات بواقع 6 مولات تختص 3 منها ببيع السلع الغذائية واثنان بالمفروشات وآخر بالألبسة الجاهزة من أصل 18 مولاً تقدم العديد من الخدمات مثل المقاهي والمطاعم ومحال بيع الألبسة. الأمر الذي انعكس إيجاباً على بقية المولات وخصوصاً التي توفر المواد الغذائية نظراً للإقبال الكبير على معروضاتها وعروضها مع ازدياد نزعة الكثير من الزوار للتخزين.

وأدى الظرف الأمني إلى إغلاق مولين يقعان على طريق إعزاز المؤدي إلى ريف حلب الشمالي الذي يشهد اضطرابات، ويعدّان الأضخم في مجال خدماتهما ولاسيما لجهة توفير تشكيلة واسعة جداً من السلع الغذائية المستوردة ومحلية الصنع، إضافة إلى أحد المولات داخل المدينة الذي يقع في منطقة حساسة.

والواضح أن لمصائب إغلاق المولات عند منافذ بيع التجزئة للسلع الغذائية فوائد، حيث ارتفعت نسبة مبيعاتها كما حظيت المولات المتبقية التي تعمل في المجال ذاته بحصة زائدة من زبائن المولات المغلقة التي منيت بخسائر فادحة يصعب تعويضها في المستقبل المنظور لصعوبة افتتاح أبوابها أمام حركة المرتادين.

وعلى الرغم من نشاط عمليات البيع في المولات مع حلول رمضان المبارك إلا أنه من المرجح ألا تشهد المدينة افتتاح المزيد منها وبخاصة في محاور الطرقات الدولية القريبة منها التي كانت تستعد لافتتاح مولات متخصصة بمواد البناء والمفروشات المستوردة إضافة إلى المواد الغذائية.

وأوضح أحد مستثمري المحال التجارية في مول مصمم لبيع الألبسة الجاهزة لـ"الوطن" أن حركة البيع تراجعت كثيراً "لانخفاض السيولة النقدية في السوق، وهو ما دفع العديد من المستثمرين إلى العدول عن تجديد استثماراتهم في ظل الظرف العصيب الذي تشهده المدينة".

ولفت آخر إلى أن المولات التي كانت تعتمد على المطاعم والمقاهي في اجتذاب الزبائن تراجع نشاطها لمصلحة المقاهي المفتتحة حديثاً في بعض المناطق كالعزيزية والخالدية وقرب فندق البولمان "ويرجح أن تقفل بعضها أبوابها مع عزوف المستثمرين عن تجديد عقودهم السنوية".

وكان بناء المولات أغرى المستثمرين مع رواج موضتها وتحقيقها مكاسب كبيرة في بداية عهد حلب بها إلا أن السنة الأخيرة بتداعيات أحداثها تركت أثراً سلبياً بالغاً وجرحاً نازفاً فيها يصعب أن يندمل في المستقبل القريب.



طباعة المقالة

الثلاثاء 24 تموز 2012 08:53:40 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا