حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

بأقلامهم : عـرس الـشـهـيـد...


عـرس الـشـهـيـد... رسالة إلى صديقي ريمون...



بقلم: محمود عادل بادنجكي

أكـرمـنـي منذ أيام، بـعـض أصـدقـائـي الـمـحـامـيـن بـدعـوة... لـم أتـبـيـن وجـهـتـهـا سـوى فـي مـنـتـصـف الـطـريـق... هـي زيـارة عـزاء لشـهـيـد فـي حـريـتـان... اسـمـه (عـثـمـان الـحـوري)!.

وصـلـنـا كـمـجـمـوعـة كـبـيـرة... فـوجـدنـا الـنـاس يـسـتـقـبـلـونـنـا بـالـعـراضـة!! حِرْتُ فـي عـبـارة الـعـزاء الـتـي سأقـولـهـا لـذوي الـشـهـيـد... فـوجـدُتـنـي أقـول لـهـم:(مــبــروك)!!.

جـلـسـنـا وسـط التـكـبـيـرات... وتـعـاقـُب الـخـُطـبـاء عـلـى الـخـطـابـة فـي الـشـهـادة... والـظـُلـم إلـى آخـر مـا يـٌقال فـي مـنـاسـبـاتٍ كـهـذه.

لـكـنّ مـا أدهـشـنـا آخـر الـخـطـبـاء... فـإذا هـو (مـُلـتـَحٍ)... و يـخـطِب بـالـعـامـيـّة، فـحـضـّرتُ نـفـسـي لـخـُطـبـة مـُمـلـّة، لـكـنـّه كـان أبـلـغ الـمـتـكـلـّمـين!!.

ذكـرَ فـضـل الـشـهـيـد... و تـمـنـّى الـشـهـادة لـنـفـسـه... و حـذّرَ أقـارب الـشـهـيـد مـن ردود الـفـعـل غـيـر الـمـحـسـوبـة... كـإحراق الـمـراكـز الـرسـمـيـّة والـحـكـومـيـّة والـشـرطـة، و أكد عـلـى سـلـمـيـّة الـتـحــرّك حـتـى ردّ الـمـظـالـم والـحـقـوق إلـى أهـلـهـا...

و ركـّز بـشـكـل كـبـيـر عـلى حـُرمـة الـدم الـسـوريّ إلـى أيّ جـهـة انـتـمـى... وعـلـى وجـوب احـتـرام الـسـوري... ومـعـامـلـتـه بـالـمـواطـنـة دون أيّ اعـتـبـارٍ لـعـرقـه... أو ديـنـه... أو طـائـفـتـه... أو مـذهـبـه... أو مـنـطـقـتـه... طـالـمـا أنـّه يـحـتـرم وجـودنـا ويـحـصـن دمـاءنـا...

عـلـِمـتُ قـبـل أن يـغـادرَ هـذا الـشـخـص.. أنـّه مـن أحرار (عـنـدان)!!.

ارتـحـْتُ كـثـيـراً لـخـطـابـه... بـعـد الـهـواجـس الـكـثـيـرة الـتـي تـردّدهـا بـعـض وسـائـل الإعـلام عـن "الـثـوّار"، وعـمـالـتـهـم... و سـلـفـيـّتـهـم... و تـشـدّدهـم... لـكـّن هـذه الزيـارة كـانـت بـغـايـة الـفـائـدة لـي لأتـعـرّف عـن قـُربٍ عـلـى هـؤلاء... و عـلـى مـسـتـقـبـل الـوحـدة الـوطـنـيـّة... وعـلـى الـوعـي عـنـد الـمـواطـن الـسـوريّ ابـن هـذه الـحـضـارة الـعـريـقـة... وأنـّه لـيـس هـنـاك خـوفٌ مـن أبـنـاء الـريـف (كـمـا يـعـتـقـد أحـدُ أصـدقـائي الـذي يـُدعـى "ريـمـون")، كـونـهـم لم يـخـالـطـوا بـقـيـّة الـطـوائـف!!.

أقـول لـصـديـقـي "ريـمـون": اطـمـئـنّ لـقـد رأيـْتُ فـي هـذه الـزيـارة مـا يـبـعـث عـلـى الارتـيـاح الـشـديـد... بـل لـقـد تـعـلـّمـتُ درسـاً فـي الـوطـنـيـّة لـن أنـسـاه...!



طباعة المقالة

الأربعاء 11 كانون ثاني 2012 10:12:28 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا