حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

سياسة : السّعيد يؤكّد.. وحسون ينفي


مفتي الجمهورية ينفي صلته بـ "المنشق"والسّعيد يُصر على أنّه المدير الإعلامي لمكتب المفتي



المصدر: وكالات - مواقع

أحمد بدر الدين حسوننفى مفتي سورية "أحمد بدر الدين حسون" ما تناقلته وسائل إعلام عربية عن ارتباط "عبد الجليل السعيد بن صالح" بدار الإفتاء، مؤكّداً أنّ ذلك محض كذب وافتراء وأن المذكور لم يكن في يوم من الأيام موظّفاً في الدار، ولا في وزارة الأوقاف.

وأضاف حسون - حسب وكالة سانا - أنه ليس له أي علاقة بالمدعو عبد الجليل وليس قريبه ولم يسافر معه يوماً، وأنّه لا وجود لمنصب مدير مكتب إعلامي في دار الإفتاء.

وكان "عبد الجليل عبد السعيد" قد أعلن "انشقاقه" عبر قناة الجزيرة مباشر وقال "أعلن انشقاقي واستقالتي الكاملة من العمل في المؤسسة الدينية بقيادة المفتي أحمد حسون".

وأكد السعيد - في لقاء مع قناة الجزيرة مباشر- أن المؤسسة الدينية "ستشهد انشقاقات كثيرة خلال الأيام المقبلة".


وكشف "السعيد" - الذي شارك سابقاً في الحوار الوطني، حسب العربية نت - ما قال إنه "تورّط البعض في المؤسسة الدينية السورية بقمع المتظاهرين"، ودعا رجال الدين إلى عدم تبني مواقف السياسيين المتبدّلة دوماً، وقال إن الأزمة السورية أزمة ثقة واحتقان.

وحول انشقاقه عن المؤسسة الدينية قال السعيد في لقاءه مع قناة العربية "أعلنت الانشقاق بقصد وبحرص على أن نظهر أن الجو الديني والعمل الدعوي الشبابي داخل المؤسسة رافض لكل ما يفعله حسّون ومن معه من مشايخ النظام"، مؤكّداً أن الدّعاة الشباب وأئمة المساجد والعلماء يقفون مع الحق ومع الثورة، رغم أن منهم من يخشون على أنفسهم وأهليهم ووظائفهم.

عبد الجليل السعيدوأكد على أنّه المدير الإعلامي لمكتب مفتي سورية، وليس مدير مكتب أحمد حسون، شارحاً أنه تم تعيينه بالمنصب الإعلامي، ثم اعتقاله في 2008 مع 4 من زملائه، وذهب بعدها إلى الخدمة العسكرية، ثم سُرّح في الشهر الثاني من 2011، ثم عاد ليعمل مديراً إعلامياً لمكتب حسون من جديد.


وكانت وسائل عربية نقلت منذ أيام نبأ انشقاق "محمود سليمان الحاج حمد" الذي ادّعى أنه المفتّش الأول في الهيئة المركزية لرئاسة الوزراء ووزارة الدفاع السورية.

وذكر "الحاج حمد" في حديث لقناة العربية أن "انشقاقه عن النظام السوري" هو رد فعل طبيعي لأي سوري حر، وأشار إلى أن هناك العديد من الضباط يريدون الانشقاق عن النظام إلا أنهم يخشون على أسرهم.

من جهة أخرى نفى موقع الهيئة العامة للإذاعة والتلفزيون السوري أن يكون الحاج حمد على هذا القدر من الأهمية، وذكر الموقع أن الحاج حمد هو شخص من مئات الأشخاص ممن يحملون لقب المفتش الأول، كما تحدث الموقع عن سجل الحاج حمد الوظيفي واصفاً إياه بالسيّئ.



طباعة المقالة

الخميس 19 كانون ثاني 2012 09:23:09 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا