حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

رسائل وأبحاث : رسالة ماجستير (الطالبة: رولا حموي)


رسالة ماجستير حول

"تأثير زيت الحبة السوداء في مستوى بعض المركبات الاستقلابية في الدم"...

للطالبة "رولا حموي"



مدينتنا- خاص

ناقشت الطالبة المهندسة "رولا حموي" في كلية الزراعة بجامعة حلب، رسالة ماجستير بعنوان "تأثير زيت الحبة السوداء في مستوى بعض المركبات الاستقلابية في الدم بالمقارنة مع بعض الليبيدات الأخرى".

وذلك تحت إشراف الدكتور "محمود دهان" والدكتور "جورج جانجي"، بتاريخ 27/12/2011 على مدرج "ابن البيطار" في كلية الزراعة.



وتألفت لجنة الحكم على الرسالة من الدكتور "محمود دهان" أستاذ في قسم علوم الأغذية في كلية الزراعة- جامعة حلب (مشرفاً)، والدكتور "محمد محمد" أستاذ في قسم علوم الأغذية في كلية الزراعة- جامعة دمشق (عضواً).  والدكتورة "نظيرة سركيس" أستاذة مساعدة في قسم الكيمياء التحليلية والغذائية في كلية الصيدلة- جامعة حلب (عضواً).
فيما حضر المناقشة كل من: د. أحمد شيخ قدور عميد الكلية، ود. صبحي منى نائب العميد، ورؤساة الأقسام وأعضاء الهيئة التدريسية في قسم علوم الأغذية، والمهندس "نبيه مراد" مدير زراعة حلب.



لمحة:

شملت رسالة الماجستير عرضاً لمدى تأثير زيت الحبة السوداء في مستوى بعض المركبات الاستقلابية في الدم عبر استخدام ذكور جرذان مخبرية من نوع In-Wistar، ومقارنة هذا التأثير مع فعالية بعض أنواع المواد الدسمة الأخرى وهي زيت الزيتون وزيت بذور الصويا والدهن الحيواني. وأظهرت النتائج أنه يمكن الاستنتاج أن تناول وجبة غذائية حاوية زيت الحبة السوداء يلعب دور هام في ضبط مستوى السكر في الدم ضمن حدود ثابتة، وضبط مستوى بعض المركبات الاستقلابية الدهنية التي تعتبر من المؤشرات الهامة للتحكم بمعدل الإصابة ببعض الأمراض العصرية كالبدانة والسكري وتصلب الشرايين وفرط كوليستيرول الدم والشحوم الثلاثية وغيرها.



 

 

ملخص الرسالة باللغتين العربية والإنكليزية

استُخدِم في هذه الدراسة ذكور جرذان مخبرية من نوع In-Wistar لمعرفة مدى تأثير زيت الحبة السوداء في مستوى بعض المركبات الاستقلابية في الدم, والتي شملت سكر الدم والشحوم الثلاثية والكوليستيرول الكلي بالإضافة إلى نوعي البروتين الشحمي منخفض الكثافة (LDL) وعالي الكثافة (HDL), ومقارنة هذا التأثير مع فعالية بعض أنواع المواد الدسمة الأخرى وهي زيت الزيتون وزيت بذور الصويا والدهن الحيواني, كما شملت الدراسة على تقدير بعض الخصائص الكيميائية للمواد الدسمة المستخدمة في تغذية الجرذان المخبرية والتي تضمنت رقم البيروكسيد ونسبة الحموضة ورقم التصبن والرقم اليودي وكمية الفينولات الكلية والتوكوفيرولات الكلية والفردية إضافة إلى كمية ونسب الأحماض الدهنية. حللت النتائج باستخدام تصميم القطاعات العشوائية الكاملة بحساب أقل فرق معنوي LSD.

أظهرت النتائج أن المواد الدسمة المدروسة تملك جودة عالية بدلالة انخفاض قيمة رقم البيروكسيد ونسبة الحموضة, حيث بلغت قيمة رقم البيروكسيد في كل من زيت الحبة السوداء وزيت الزيتون وزيت بذور الصويا والدهن الحيواني 3.49±0.04 و6.6±0.06 و1.39±0.01 و0.9±0.12 ميلي مكافئ أوكسجين/كغ على التوالي, بينما كانت نسبة الحموضة في المواد الدسمة المدروسة 1.21±0.10 و0.31±0.01 و0.05±0.002 و0.28±0.06 % على التوالي.

سُجِلت أعلى كمية للتوكوفيرولات والفينولات الكلية في زيت بذور الصويا (157.14±3.85 مغ/100غ و 316.72±3.48 مغ/كغ على التوالي), بينما بلغت كمية هذه المواد في زيت الحبة السوداء (33.72±2.27 مغ/100غ و310.26±3.27 مغ/كغ) على التوالي, وفي زيت الزيتون (28.79±1.62 مغ/100غ و297.45±4.17 مغ/كغ) على التوالي, في حين احتوى الدهن الحيواني على كمية قليلة نسبياً من التوكوفيرولات والفينولات الكلية مقارنة مع الزيوت النباتية المدروسة (4.67±1.04 مغ/100غ و32.78 ±1.75 مغ/كغ على التوالي).

وصلت نسبة الأحماض الدهنية غير المشبعة في أنواع الزيوت النباتية المدروسة لأكثر من 80% من مجمل الأحماض الدهنية, في حين لم تتعدَ نسبتها في الدهن الحيواني حوالي 45%. شكل حمض اللينولييك (C18:2) النسبة الأكبر من الأحماض الدهنية غير المشبعة الموجودة في زيت الحبة السوداء (حوالي 57%), بينما كان حمض الأولييك (C18:1) أحادي الرابطة الزوجية هو الحمض الدهني السائد في زيت الزيتون (حوالي 71%), كما لوحظ احتواء زيت بذور الصويا على أعلى نسبة من حمض اللينولينيك (C18:3) (حوالي 6%) مقارنة مع باقي المواد الدسمة المدروسة.

قُسِمت الجرذان المخبرية إلى عشر مجموعات مختبرة, تم تغذيتها على وجبات غذائية متساوية في كمية العناصر الغذائية, ومختلفة فقط في نوع المصدر الدهني الداخل في تركيبها, أظهرت نتائج تحليل دم الجرذان المخبرية بعد انتهاء فترة التجربة والتي استمرت حوالي أربع أشهر ونصف أن لزيت الحبة السوداء دور هام في ضبط مستوى السكر في الدم سواء أكان استخدامه بشكل منفرد أو كخليط مع أنواع المواد الدسمة قيد الدراسة, حيث تفوقت المجموعة المغذاة على زيت الحبة السوداء كمصدر دهني وحيد معنوياً على باقي المجموعات المختبرة, وسُجِل فيها أقل كمية لسكر الدم (101±1.61 ملغ/د.ل), وسُجِل فيها أيضاً مستوى منخفض من الشحوم الثلاثية وLDL (67.3 ±2.52 و13±1 ملغ/د.ل), وأعلى مستوى من HDL (53.3±2.1 ملغ/د.ل), كما سجلت المجموعة الثانية المغذاة على زيت الزيتون أقل مستوى من LDL (10.7±1.2 ملغ/د.ل) بالمقارنة مع باقي المجموعات المختبرة ولكن بدون وجود فروق معنوية بينها وبين المجموعة المغذاة على زيت الحبة السوداء.

كما أدى تناول الجرذان المخبرية لوجبة غذائية حاوية على كمية مرتفعة من الأحماض الدهنية المشبعة (الدهن الحيواني) إلى زيادة في الوزن, وارتفاع مستوى سكر الدم, وترافق هذا مع ارتفاع معنوي لبعض المركبات الاستقلابية الدهنية ذات الأثر الضار على الصحة مقارنة مع تناول الزيوت النباتية, حيث بلغ مقدار الوزن المكتسب في نهاية فترة التجربة عند جرذان هذه المجموعة حوالي 167غ, ووصل مستوى السكر في الدم 131.3±2.0 ملغ/د.ل, بينما بلغ مستوى الشحوم الثلاثية والكوليستيرول الكلي وLDL حوالي 110 و96 و37 ملغ/د.ل على التوالي, في حين سُجِل في هذه المجموعة أقل مستوى من HDL (35.7±3.1 ملغ/د.ل).
يمكن الاستنتاج أن تناول وجبة غذائية حاوية زيت الحبة السوداء يلعب دور هام في ضبط مستوى السكر في الدم ضمن حدود ثابتة, وضبط مستوى بعض المركبات الاستقلابية الدهنية التي تعتبر من المؤشرات الهامة للتحكم بمعدل الإصابة ببعض الأمراض العصرية كالبدانة والسكري وتصلب الشرايين وفرط كوليستيرول الدم والشحوم الثلاثية وغيرها.

الكلمات المفتاحية: جرذان مخبرية, المواد الدسمة, زيت الحبة السوداء, الأحماض الدهنية, سكر الدم, الكوليستيرول الكلي.

Effect of Nigella sativa oil in levels of some metabolic compounds in blood in comparison with some other lipids

A study on mal laboratories rats (in-wistar) has been performed to know the effect of Nigella sativa oil in levels of some metabolic compounds in the blood containing blood sugar, triglycerides, total cholesterol, low density lipoprotein (LDL), and high density lipoprotein (HDL). This study has also been performed in order to compare this effect with the activity of some other lipids such as: olive oil, soybean oil and animal fat. In addition to measure some chemical properties of lipids which were used for feeding the laboratories rats, including the number of peroxide, the percentages of acidity, the number of saponification, iodine value, total phenols, total and individual tocopherols, and fatty acid composition. The results were statistically analyzed by designing the total random sectors by calculating the least difference by LSD.

The results showed that the studied lipids have a high quality since the number of peroxide and the percentage of acidity were decreased. Numbers of peroxide in Nigella sativa oil, olive oil, soybean oil and animal fat were (3.49±0.04, 6.6±0.06, 1.39±0.01 and 0.9±0.12) mm oxygen/kg respectively, while the percentages of acidity were (1.21±0.1, 0.31±0.01, 0.05±0.002 and 0.28±0.06) % respectively.

The highest amount of total tocopherols and phenols were in soybean oil (157.14±3.85 mg\100g and 316.72±3.48 mg\kg) respectively, while in the black seed oil were (33.72±2.27 mg\100g and 310.26±3.27 mg\kg) respectively, and in olive oil were (28.79±1.62 mg\100g and 297.45±4.17 mg\kg) respectively, whereas the animal fat had little amount of total tocopherols and phenols comparatively with all studied vegetable oils (4.67±1.04 mg\100g and 32.78±1.75 mg\kg ) respectively.

The amount of unsaturated fatty acid reached more than 80% of total fatty acids, whereas the amount of unsaturated fatty acid in animal fat was lower than 45%. The Nigella sativa oil had the highest mean of linoleic (C18:2) acid content at about 57%, while the olive oil had the highest mean of oleic acid (C18:1) (monounsaturated fatty acid) at about 71%. The results indicated that the highest mean contents of linolenic acid (C18:3) was about 6% comparing to some other studied lipids.

The laboratories rats were divided into ten tested groups. These groups had been fed on meals, containig equal amount of nutrients, but only different in the kind of lipids. The biological analysis results after the feeding of rats for 135 days demonstrated that the Nigella sativa oil had a significant effect on blood sugar level whether used alone or mixed with different kind of studied lipids. Group that was fed on Nigella sativa oil had the lowest amount of blood sugar (101±1.61 mg\dL) and low rate of both triglycerides and LDL (67.3±2.52 and 13±1 mg\dL), and the highest level of HDL (53.3±2.1 mg\dL). The other group was fed on olive oil had the lowest level of LDL (10.7± 1.2 mg\dL ) comparing to all other tested groups, but no significant difference with group that was fed on Nigella sativa oil.

The results showed when the laboratory rats were fed on a meals containing high amount of saturated fatty acid (animal fat) had an increase in weigh and blood sugar associated with significant rise of some fatty metabolic compounds that have bad effects on the health compared to vegetable oil. The gained weight of the tested rats at the end of the experiment was about 167g, and the level of blood sugar reached (131.3±2 mg\dL), while the levels of triglycerides and total cholesterol and LDL were about (110, 96, 3.1) mg\dL respectively, and the lowest level of HDL was at this group (35.7 mg\dL).

By conclusion, Nigella sativa oil has significant effects on controling the levels of blood sugar and some fatty metabolic compounds, which considered as important indicators to controlling the average of contemporary diseases such as obesity, diabetes, atherosclerosis, high level of cholesterol and triglycerides and others.

Key words: Laboratories rats, lipids, Nigella sativa oil, Fatty acids, Blood sugar, total cholesterol.



طباعة المقالة

الأربعاء 25 كانون ثاني 2012 07:23:45 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا