حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

سياسة : الأزمة في سورية


الدابي: تزايد أعمال العنف خلال الأيام الثلاثة الماضية



مدينتنا

أعلن رئيس بعثة المراقبين العرب إلى سورية محمد الدابي، يوم السبت، أن معدلات العنف في سورية تصاعدت بشكل كبير خلال الأيام الثلاثة الماضية وخاصة في مناطق حمص وحماة وإدلب، الأمر الذي يجعل بدء الحوار بين جميع الأطراف السورية شبه مستحيل.

ونقلت وكالة الأنباء الرسمية "سانا" عن الدابي قوله إن " معدلات العنف في سورية تصاعدت بشكل كبير في الفترة مابين 24 إلى 27 كانون الثاني الجاري، وخاصة في مناطق حمص وحماة وإدلب"، مؤكداً على أن "الوضع لايساعد على تهيئة الظروف أمام القرارات التي اتخذها المجلس الوزاري العربي في اجتماعه الأخير والتي تهدف إلى دفع كل الأطراف للجلوس إلى طاولة الحوار".

وكان مجلس الوزراء العرب عقد اجتماعاً ، مؤخراً بعد تسليم لجنة المراقبين العرب تقريرهم حول الوضع في سورية، حيث اتفقوا على مشروع مبادرة عربية لإنهاء الأزمة في سورية، تضمن تشكيل حكومة وطنية، ودعوة الرئيس الأسد إلى تفويض نائبه الأول بصلاحيات كاملة للتعاون مع الحكومة الوطنية، وبدء حوار وطني يشمل جميع الأطراف السورية، فضلاً عن تكليف الأمين العام للجامعة العربية نبيل العربي بإبلاغ مجلس الأمن الدولي، التابع لهيئة الأمم المتحدة، بالقرارات التي توصل إليها مجلس الوزراء العرب، وذلك بهدف المصادقة عليها وإعطائها الثقل الذي يضمن تطبيقها.

من جهة أخرى, أعلن رئيس غرفة عمليات بعثة المراقبين العرب إلى سورية عدنان الخضير، عن انضمام حوالي 30 مراقب عربي إلى بعثة المراقبين العرب في سورية اعتباراً من الأسبوع المقبل، مشيراً إلى أن المراقبين الجدد معظمهم من مصر وموريتانيا وفلسطين، كما تلقت الجامعة ردوداً من العراق والسودان بالموافقة على تزويد البعثة بالمراقبين.

وكانت دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية قررت، مؤخراً، سحب مراقبيها من بعثة الجامعة العربية الى سورية تجاوباً مع قرار سعودي مماثل، وذلك بعد "تأكدها من استمرار نزيف الدم وعمليات العنف التي تستهدف قتل الأبرياء"، داعية مجلس الأمن الدولي إلى تحمل مسؤولياته، الأمر الذي أدى إلى نقص في عدد المراقبين وحاجة الجامعة العربية إلى تعويض النقص عبر جلب مراقبين من دول أخرى.

وتشهد مدن سورية عدة، منذ بدء حركة "الاحتجاجات" في منتصف آذار الماضي، أعمال عنف أودت بحياة الكثيرين من مدنيين ورجال أمن وجيش، تقول السلطات إنهم قضوا بنيران "جماعات مسلحة"، فيما تتهم منظمات حقوقية وناشطين السلطات بارتكاب أعمال عنف لـ "قمع المتظاهرين".

وكانت وزارة الخارجية السورية أعلنت ، يوم الأربعاء، موافقة حكومتها على التمديد لمهمة بعثة مراقبي الجامعة العربية لمدة شهر آخر، استجامة لطلب الجامعة العربية.

يذكر أن بعثة المراقبين، التابعة لجامعة الدول العربية برئاسة محمد أحمد الدابي، بدأت مهامها في سورية في 27 كانون الأول الماضي، بزيارة مدينة حمص, حيث قام عدد من المراقبين بزيارة أحياء من المدينة، فيما توزعت فرق المراقبين قي وقت لاحق على درعا وحماه وادلب ودمشق وريفها.



طباعة المقالة

السبت 28 كانون ثاني 2012 02:37:54 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا