حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

محليات : مشاريع جديدة في مؤسسة الخطوط الحديدية


المؤسسة العامة للخطوط الحديدية تستعد للربط مع العراق وإيران

وإنشاء خط جديد على محور (حلب - دمشق)



مدينتنا

صورة غير متعلقة بالخبركشف مدير عام مؤسسة الخطوط الحديدية جورج مقعبري عن وجود مشاريع مستقبيلة لربط سورية مع كل من العراق وإيران، لافتاً إلى الانتهاء من دراسة مشروع تأهيل خط حلب دمشق وإنشاء خط ثان موازٍ له.

ونقلت مصادر إعلامية، يوم الخميس، عن مقعبري قوله، خلال مؤتمر صحفي، إن "لدى المؤسسة مشاريع مستقبلية لتحقيق الربط مع العراق وإيران، بهدف زيادة التجارة البينية واختصار مدة نقل البضائع من المرفأ والمدن السورية إلى العراق وإيران"، مضيفاً أن "المؤسسة أنهت المرحلة الدراسية لمشروع إعادة تأهيل خط حلب - دمشق، وإنشاء خط ثان مواز له بطول 382 كيلومتراً بكلفة إجمالية تصل إلى 38 بليون ليرة سورية"، موضحاً أن "الخط الجديد سيكون قادراً على نقل 20 ألف مسافر يومياً، واختصار المسافة بين المحافظتين إلى حوالي الساعتين".

ويبلغ طول السكك الحديدية في سورية 2500 كم، وهي تعتبر ضمن أطول السكك المنتشرة في البلدان العربية، التي تتصدرها المغرب بالنسبة لإحصائيات نقل الركاب والبضائع، وتتجاوز كمية البضائع المختلفة المنقولة عبر خطوطها الـ 9 ملايين طن.

من جهة أخرى، قدّر مقعبري خسائر المؤسسة بنحو 1.7 بليون ليرة سورية، وذلك إثر أعمال التخريب التي تعرضت لها الجسور والسكك الحديد، والتي تمكنت من إعادة تصليحها خلال فترة زمنية قصيرة.

وشهدت الفترة الأخيرة عدداً من "الأعمال التخريبية" التي تعرضت لها القطارات التابعة لمؤسسة الخطوط الحديدية السورية، أخطرها وقع قرب نقطة السودة بمنطقة قزحيل بحمص في تموز الماضي، الذي استهدف قطار على متنه 485 راكباً، ما أدى إلى مقتل سائقه وإصابة العشرات من الركاب بجروح، نتيجة جنوح 8 عربات وانقلابها.

يذكر أن عدد الركاب الذين نقلتهم المؤسسة العامة للخطوط الحديدية منذ بداية عام 2011 وحتى نهاية الشهر العاشر انخفض إلى مليون و844 ألف و148 راكب، بعد أن العدد وصل في نفس الفترة من العام الماضي إلى 3 مليون و8102 راكب.



طباعة المقالة

الخميس 02 شباط 2012 03:25:21 مساءً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا