حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

اقتصاد مدينتنا : معارض خارجية


الصناعات السورية تشارك بـ 12 معرضاً خارجياً خلال الثلث الأخير من 2011



مدينتنا- المصدر: سانا

مدينة المعارض- (سانا)يشارك مصنعون سوريون بمنتجات عديدة في 12 معرضاً خلال الثلث الأخير من العام الحالي، حيث تتوزع هذه المعارض على دول عربية، وإقليمية، وأوروبية، وأميركية، إضافة للصين واليابان، وتتنوع اختصاصاتها بين الصناعات الغذائية، والموضة والألبسة الجاهزة والرجالية والنسائية للخريف والشتاء، والصناعات النسيجية "منزلية وألبسة" والغذائية والبناء ومواده والحجر والرخام والمواد والتجهيزات الطبية وغيرها من المنتجات.
وأشارت هيئة تنمية وترويج الصادرات، إلى أن هذه المشاركات تأتي في إطار السعي للترويج للصناعات الوطنية وفتح أسواق جديدة أمامها، بهدف مساعدة المصدرين السوريين على تصدير منتجاتهم وتقديم التسهيلات لهم وخاصة أصحاب المشاريع الصغيرة والمتوسطة منهم بما يضمن استمرار العمل وتشغيل اليد العاملة.
والمعارض الـ12 هي /زوم باي فاتيكس/ في باريس و/كايرو فاشن/ في القاهرة و/مارموماك/ في فيرونا في إيطاليا، ومعرض المنتجات السورية في كييف في أوكرانيا، كما يقام في العاصمة الروسية موسكو معرضا هيم تكستايل و/تيكستايل ليغبروم/ حيث تقام جميع هذه المعارض في أيلول.
كما تقام في تشرين الأول معارض /انوغا/ في مدينة كولن في ألمانيا وأربيل الدولي في العراق، وفي تشرين الثاني يقام معرض بغداد الدولي في العراق، وميديكا في دوسلدورف في ألمانيا و/ذا بيغ 5/في دبي كما يقام فاشن في طهران.
وتتميز أجنحة هذه المعارض بالديكور، وتنوع المنتجات، وطريقة العرض، حيث تجذب عدداً كبيراً من الزوار، إذ تلاقي الصناعات الغذائية التي تعرض بشكل لائق ومتميز استحسان الزوار وخاصة زيت الزيتون، والحلويات العربية، ومنتجات الكونسروة، والمعلبات، والمنسوجات، والصابون السوري الشهير /الغار/ والأدوية.
وبينت الهيئة أن هذه المعارض زارها في الدورات السابقة كبار الشخصيات في الدول المضيفة وأعضاء في السلك الدبلوماسي، إضافة لرؤساء مجالس الأعمال المشتركة ورجال أعمال سوريين وعرب وأجانب، مبينة أن المشاركات السورية تحظى بتغطية إعلامية مميزة.
يذكر أن سورية تحتضن أكثر من 20 ألف منشأة صغيرة ومتوسطة تتوزع على مختلف المدن والمناطق وتعمد الحكومة إلى مساعدتها، حيث تم تشكيل فريق وطني لبرنامج ترويج صنع في سورية برئاسة وزير الاقتصاد والتجارة نهاية حزيران الفائت وعضوية خبراء في الصناعة والتجارة والصادرات، وممثلين عن الجهات الحكومية المتخصصة في مجالات المعارض والتصدير، إضافة لرئيس مجلس رجال الأعمال المختص حسب الحال خلال اجتماع عقد أمس في الوزارة لدراسة سبل ترويج المنتجات الوطنية في الأسواق الخارجية.
وحددت مهام الفريق بإقامة النشاطات الترويجية ومنها تجهيز وإنشاء المعرض أو البيع المباشر في الأسواق العالمية، وتنظيم معارض وأسواق شعبية لتشجيع الاستهلاك المحلي وخاصة في مواسم الأعياد، وتنظيم لقاءات رجال أعمال وزيارة الوفود السورية أسواق ومعارض الدول المستهدفة ودعوة واستضافة وفودها.
وتعهد الفريق بتغطية المشاركة في النشاطات الترويجية المحددة أعلاه بالنسبة لصغار المصدرين والورش سواء أكانت نفقة مشاركة في النشاط الترويجي أم تكلفة سفر وإقامة وتنسيق، كذلك التعاون مع مجالس رجال الأعمال وغيرها من الجهات المعنية كل وفق اختصاصه لتنظيم هذه النشاطات.
كما يقوم الفريق بالبحث عن أسواق مستهدفة وتحديد المنتجات القابلة للتصدير، وإنشاء مراكز للتخزين والبيع في هذه الأسواق، والاستفادة من الاتفاقيات الدولية المبرمة لهذه الغاية، والتمويل من المؤسسة العامة للمعارض العامة والأسواق الدولية وهيئة الصادرات واتحاد المصدرين السوري واتحادات غرف التجارة والصناعة والزراعة، إضافة لأية جهة أخرى يقبلها الفريق.



طباعة المقالة

الخميس 04 آب 2011 02:43:10 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا