حـلـب

متصفحك لا يدعم الفلاش

احصل على البلاير

الأكثر قراءة هذا الأسبوع

اقتصاد مدينتنا : تسويق الشوندر


تعفن الشوندر يؤثر على سير العمل في معمل سكر مسكنة



مدينتنا- عمار العزو

نبتة الشوندربعد 74 يوم عمل لمعمل سكر مسكنة، بلغت أجمالي كميات الشوندر المسوقة إليه 253 ألف و 515 طناً وبطاقة تصنيع يومية 3600 طناً وهي تقل بـ 400 طناً عن الطاقة التصنيعية المخططة للمعمل خلال الموسم الحالي، وبين المهندس محمد عساف مدير عام المعمل، إلى أن هذا الأمر يعود لعدة أسباب خارجة عن إرادة الإدارة أبرزها توريد شوندر يحتوي على نسبة عالية من التعفن وذلك لقيام بعض المزارعين بقلع المحصول قبل الحصول على بطاقات التوريد المخصصة لهم، وبالتالي بقاء الشوندر لمدة طويلة في الحقول وتعفن بعضه مما يسبب انخفاض الطاقة التصنيعية وزيادة الفاقد وخفض المردود، ونوه عساف إلى أن الشوندر المورد للمعمل كان من ثلاث محافظات، هي حلب وتجاوزت الكمية الموردة منها 201 ألف طن، وإدلب وتجاوزت كمياتها 41 ألف طن، وحماة 8356 طناً، والغاب 1858 طناً، لافتاً إلى أن النسبة العامة للشوندر المورد بلغت 13,14 بالمائة، وسجلت حلب أعلى نسبة حلاوة وبلغت 13,36 بالمائة.

وحول نتاج المعمل بين عساف، أنه تم إنتاج 23 ألف و 600 طناً من السكر الأبيض المطابق للمواصفة القياسية السورية، إضافة لإنتاج 11380 طناً من مادة الميلاس تم توريد 1545 طناً منها إلى معمل الخميرة لكون هذه المادة تشكل المادة الأولية لتصنيع الخميرة الطرية، مع كمية 52 ألف طن من التفل الرطب التي يتم تسليمها للمتعهد أولاً بأول.

الجدير بالذكر، أن فلاحي حلب كانوا قد اشتكوا أكثر من مرة جراء التأخر في عمليات تسويق وتسليم محصولهم واضطرارهم للانتظار طويلاً للحصول على بطاقات التوريد التي تخولهم تسليم محصولهم للمعمل، وهو ما يلحق بهم خسائر مادية كبيرة جراء تلف نسبة كبيرة من المحصول، وبالرغم من تأكيد وزير الزراعة وتوجيهه بتخصيص المعمل لاستلام محصول مزارعي حلب فقط إلا أن شيئاً من هذا لم يتحقق على أرض الواقع، فالمعمل مازال يستلم محصول أكثر من محافظة وبعد انقضاء حوالي 70 بالمائة من الأيام الإنتاجية للمعمل للموسم الحالي إلا أنه لم يستلم سوى أقل من 50 بالمائة من إنتاج المحافظة المقدر بـ 405 آلاف طن من الشوندر هذا العام وهو ما يؤكد أن معاناة الفلاحين مستمرة وأن خسائرهم ستكون جسيمة.



طباعة المقالة

السبت 06 آب 2011 12:00:42 صباحاً


 

مركز مهارات الأوائل إيبرو مول اسكندرون ACACIA Stylish معهد دار المهندس الأول للبصريات خيال سولا