مدينتنا

حول العالم : مرسي يعيد العجلة إلى الوراء


مرسي يلغي قرار حل مجلس الشعب ويدعوه للانعقاد



المصدر: وكالات

أصدر الرئيس المصري محمد مرسي الأحد، قراراً جمهورياً يحمل الرقم 11، وينص على إلغاء قرار المشير محمد حسين طنطاوي بحل مجلس الشعب، وذلك عقب حكم للمحكمة الدستورية العليا ببطلان قانون الثلث المخصص للمقاعد الفردية.

وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط المصرية "إن مرسي أصدر "قراراً جمهورياً بسحب القرار رقم 350 لسنة 2012، باعتبار مجلس الشعب منحلاً، اعتباراً من يوم الجمعة 15 حزيران 2012، وعودة مجلس الشعب المنتخب لعقد جلساته وممارسة اختصاصاته المنصوص عليها بالمادة 33 من الإعلان الدستوري الصادر بتاريخ 30 آذار 2011".

وأضافت الوكالة: "ينص القرار أيضاً على إجراء انتخابات مبكرة لمجلس الشعب خلال ستين يوماً من تاريخ موافقة الشعب على الدستور الجديد" والانتهاء من وضع قانون جديد لمجلس الشعب.

وكانت المحكمة الدستورية قضت في الرابع عشر من الشهر الماضي بحل مجلس الشعب بسبب بطلان مواد في القانون الانتخابي، وقضت بعدم دستورية عدد من مواد قانون الانتخابات التشريعية، التي تعطي الأحزاب الحق في الترشح لثلث مقاعد مجلس الشعب المخصصة للمستقلين والتي تجري الانتخابات عليها بالنظام الفردي.

ونقلت وكالة رويترز عن وكالة أنباء الشرق الأوسط "أن المجلس الأعلى للقوات المسلحة في مصر الذي سلم السلطة للرئيس "محمد مرسي" الشهر الماضي، عقد اجتماعاً طارئاً الأحد لبحث القرار الجمهوري الذي يعيد البرلمان المنحل لممارسة اختصاصاته.

وقالت الوكالة "إن الاجتماع عقد برئاسة المشير محمد حسين طنطاوي رئيس المجلس الذي تولى إدارة شؤون البلاد منذ الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك العام الماضي. وحل المجلس العسكري مجلس الشعب الذي يتمتع بغالبية إسلامية تنفيذاً لحكم من المحكمة الدستورية العليا.

يُذكر أن انتخابات مجلس الشعب جرت نهاية العام الماضي وبداية العام الحالي، وفق نظام انتخابي معقد يخلط بين نظام القوائم النسبية التي خصص لها ثلثا مقاعد مجلس الشعب ونظام الدوائر الفردية الذي خصص له الثلث الباقي.

وكان حزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين، حظى بالأكثرية في مجلس الشعب "أكثر من 40%"، تلاه حزب النور السلفي الذي يسيطر على قرابة 20% من مقاعد المجلس.



الاثنين 09 تموز 2012 04:14:03 صباحاً